كيت ميدلتون وميغان ماركل تدمّران قواعد الجمال الملكية في جنازة الملكة!

Geoff Pugh – WPA Pool/Getty Images/Eonline

إطلالة كيت ميدلتون وميغان ماركل في جنازة الملكة إليزابيث الثانية لم تكن كما توقّع الجميع أبدًا. فرغم أنّهما اختارتا أزياء أنيقة وراقية، إلا أنّهما كسرتا قواعد الجمال المفروضة على الأميرات.

ias

لقد عرّضهما هذا الأمر لكمّ هائل من الانتقادات، خصوصًا وأنّهما اقترفتا هذه الأخطاء المدمّرة بحقّ البروتوكول الملكيّ، في يوم مثل هذا، إذ إنّهما بدل اختيار صيحات جماليّة هادئة، اعتمدتا أخرى مبالغ بها بعض الشيء.

إطلالة كلّ من كيت وميغان تليق بحفل زفاف!

أجل، كما قرأتِ عزيزتي، فصيحات المكياج التي اعتمدتاها، لا تليق على الإطلاق بحدث حزين، وهي أصلًا كانت ممنوعة عليهما خلال حياة الملكة الراحلة، فأثارتا جدلًا كبيرًا، إذ اعتبر البعض ساخرًا، أنّهما “لم تصدّقا رحيل الملكة لكسر البروتوكول الجماليّ المفروض”.

كيت تعرّضت للنسبة الأكبر من الانتقادات

ارتدت أميرة ويلز في يوم الجنازة معطفًا من تصميم Alexander McQueen، قبّعة من Philip Treacy وحذاء من Gianvito Rossi. وبالنسبة للوكها الجماليّ.

فهي اختارت صيحات يرفضها البروتوكول الملكيّ، خصوصًا في يوم مثل هذا، بحيث وضعت رموشًا اصطناعيّة، آيلاينر ممدود، ظلال جفون قوية، وكميّة كبيرة من البلاش الزهريّ، بدا مكياجها جريئًا، وهو ما لم نعتد على رؤية كيت به.

كذلك، طال النقد شعرها الذي كان من المفضّل أن يكون بتسريحة ناعمة أكثر، وليس مشغولًا عليها كثيرًا، بحيث اعتمدت الكعكة المنخفضة الجانبيّة التي تتداخل فيها الخصلات العريض بشكل بارز ومميّز.

ميغان ماركل تعرّضت أيضًا للنقد

دوقة ساسكس السابقة، لم تسلم بدورها من الانتقادات، فهي أطلّت بمكياج قويّ، شمل صيحة مكياج العيون السموكي، البلاش القويّ، أحمر الشفاه الزهريّ البارز والرموش الاصطناعيّة.

ورغم أننا رصدنا في كثير من الاوقات قواعد في بروتوكول الموضة خالفتها ميغان، إلا أنّ كثيرون اعتبروا أنّ اعتمادها مكياجًا جريئًا في هذه المناسبة التاريخيّة الحزينة هو أمر غير مقبول.

وعلى هذا الصعيد، لا بدّ من الاطّلاع على إطلالات الأميرات والملكات في جنازة الملكة إليزابيث.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية