كيف تختارين كريم الترطيب المناسب لبشرتك؟

لأنّ الترطيب هو جزءٌ بالغ الأهميّة في مسألة العناية بالبشرة، من الضروري ليس فقط أن تعرفي أصوله ودواعي استعماله، بل أيضاً إتقان اختيار الكريم المناسب لنوعيّة بشرتك، لأنّ الاختيار الخاطئ سيؤثر على فاعليّة الكريم، وبالتالي لن تحصل بشرتك على ما تحتاجه منه! 

ias

 

اعرفي أنّ كثافة كريم الترطيب يعتمد على نوع بشرتك، فإذا كنت من صاحبات البشرة الجافة تحتاجين كريماً عالي الكثافة أو ذا تركيبة سميكة، أمّا إذا كانت بشرتك عاديّة، فالكريمات الأقل كثافة خيارٌ مناسبٌ أمامك، في حين الكريمات التي تحتوي النسبة الأعلى من المياه تناسبك إذا كنت من صاحبات البشرة الدهنيّة.  

 

إنّ توقيت استخدام كريم الترطيب، والمنطقة التي تريدين ترطيبها، فمن الأفضل لك استعمال كريم ترطيب أخف من حيث الكثافة من الكريم الذي تضعينه في الليل، واحرصي على أن يكون كريم ترطيب الوجه أقل كثافة من الكريم المستعمل للجسم. 

 

يجب أن يحتوي كريم الترطيب ومهما كانت نوعيّة بشرتك مكونات للوقاية من أشعّة الشمس، والمواد المضادة للتأكسد كالشاي الأخضر والبابونج والرمان ومستخلص جذور عرق السوس، فهي تحمي خلايا البشرة، وتمنحها مظهراً صحيّاً وطبيعيّاً.  

 

إذا كنت تعانين من حب الشباب، احرصي على اختيار كريم ترطيب للوجه غير زواني أي غير مسبّب لظهور هذه البثور، فابحثي عن عبارة  “خال من الزيوت” أو “ذو قاعدة مائية” لتتأكدي من أنّ هذا الكريم لن يعمل على سدّ مسام البشرة.

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية