كيف تعرفين أن شريكك السابق ما زال يطاردك؟

تصل بعض قصص الحب الى نهايات حزينةٍ وختاماتٍ مؤلمة، فيمشي كل طرف في طريق منفصل عن الآخر. ولكن المشاعر والذكريات تكون أقوى من الواقع أحياناً فتبقى عالقة في تفاصيل حياتنا وترفض أن تتركنا بسلام.

ias

ففي بعض حالات الانفصال النهائي، تتعرض 16% من النساء للمطاردة والملاحقة من قبل الشريك السابق، وفقاً للاحصاءات الخط الساخن لجمعية العنف الأسري الاميركية.. فما هي الاشارات التي تنذرك بأنه ما زال يطاردك ويتابع أخبارك؟ اكتشفي أهمها مع ياسمينة:

(ثلاث خطوات تضمن لك وقوعه في غرامك!)

المكالمات والرسائل النصية:

الهاتف عة أسهل طريقة لتكتشفي ذلك، فإذا كنت تتلقين الكثير من الرسائل النصية أو الاتصالات رغم مواجهتك له بواقع علاقتهما، فهذا يعني أنه مصرّ على الاستمرار بالتقرب منك.

مواقع التواصل الاجتماعي:

نشاطه على صفحتك الخاصة في المواقع التواصل الاجتماعي هي ترجمة لرغبته بالاطلاع على أهم أخبارك وتفاصيل حياتك. فإذا لاحظت أنه يقوم بالتعليق والاعجاب على صورك وكتاباتك على فيسبوك أو انستغرام وغيرها دون أن تفعلي ذلك بالمقابل فهذا دليل أنه يطاردك.

الأماكن المشتركة:

قد يتقصّج التواجد في الأمكنة التي تجمعه بك، فإذا صادفته في الأماكن التي تزورينها، فهو حتماً يقوم بملاحقتك ويرغب استرجاعك.

الأصدقاء:

الرجل الذي يطاردك قد يسأل أصدقائك عنك، ويطرح أسئلة غريبة وفضولية تتعلق بك.

اقرئي المزيد: لماذا تقع الفتيات دائماً في حب الرجل غير المناسب؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية