Yasmina

معاناة كبيرة تعيشها صاحبة الشخصية الانفعالية ولا أحد يشعر بها!

الشخصية الانفعالية العصبية
الشخصية الانفعالية العصبية

تعيش الشخصية الانفعالية العصبية آلاماً كبيرة بعد ردة فعل قاسية تقوم بها أو بعد كلام غير مسؤول تتفوّه به وبعد أي تصرّف انفعالي بحت قد تصل اليه بسبب تعرّضها للاستفزاز، وهذه الآلام لا أحد يعرفها سواها لأنّ الجميع ينغشل بلومها ومحاكمتها!

الشعور بالذنب

لا تكون هذه الشخصية فخورة بنفسها، حين تنفعل وتغضب وتتصرّف بطريقة جنونية وتقول كلاماً غير محسوب! بل تشعر بالخزي والذنب الكبير بسبب ما اقترفته، حتّى ولو كان الحقّ لها ١٠٠٪، فهي تعرف ذنبها ولا داعي لصبّ الزيت معها فوق النار.

تكرار الاعتذارات

من الآلام الأخرى التي تعيشها، هي تكرار الاعتذارات لنفس الأشخاص وعن نفس التصرّف، وآلمها ليس نابع عن كرهها للاعتذار بالعكس، بل لمعرفتها أنّها سبقت ووعدت ألا تكرّر ما فعلت وها هي اليوم لا تستطيع الوفاء بقرارها.

تحسين سمعتها

من المعاناة أيضاً التي تطاردها، هي هاجس تحسين السمعة وتبييض الصورة بعد ما اقترفت أمام الناس، وهذا يشعرها بالخجل ويضطرها الى السكوت عن التعرّض لها مرات كثيرة، تعويضاً عن المرّة التي سبق وفقدت صوابها فيها!

خسارتها لثقة المقربين

وأكبر آلامها على الاطلاق هي خسارة ثقة من تحبّ وتحترم، وخوفهم الدائم من ردات فعلها وتحذيرها الدائم ومحاولتهم عدم الاختلاط بالناس حين تكون موجودة! ربي يكون في عونها!

اقرئي المزيد: مواقف حياتية صعبة تكشف صلابتك وقوة شخصيتك

مواضيع ذات صلة

خبيرة حواجب Benefit Cosmetics منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر
تجميل

منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر