نشاطات يومية تعزز ثقافتك وتزيد ذكائك

على رغم أن الذكاء يعتبر من الأمور الفطرية التي قد نولد بها أو نفتقدها لإلاّ أن معدلاته قابلة للنمو مع تمرين الذهن والذاكرة والحواس. أمّا الثقافة فهي أشبه بالزرع الذي لا يُثمر إلاّ بالاهتمام والعناية ويبنى كقصور الليغو، قطعة فوق أخرى. هل تريدين تعزيز ثقافتك وتنمية معدلات الذكاء لديك؟ ياسمينة تساعدك بهذه الأفكار.

ias

اختبري نفسك: أي نوع من الكتب أنت؟

– اقرئي الصحيفة: إن كنت تريدين أن تصبحي شخصاً ناجحاً، عليك إذاً أن تبقي مطّلعة على ما يجري حولك وحول العالم. ولهذه الغاية لا تنجح إلاّ الطريقة الكلاسيكية، المضمونة والتي لا تؤخذ بالشائعات بل تتحقّق من كل المعلومة قبل نشرها. القي نظرة على عناوين الصحيفة العريضة بنسختها الورقية أو الالكترونية في شكل يوميّ، ونمّي بذلك ثقافتك ومعارفك وطوّري أساليب التحليل والمقاربة لديك. 

  • تابعي صفحات المعلومات المهمّة: مع سهولة الوصول الى المعلومة لا تقبلي أن تبقي خارج دائرة المعرفة. على حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي اتّبعي الصفحات الثقافية بأي ميدان يهمّك أو يجذبك، واحصلي ولو على معلومة واحدة يومياً يمكنك استعمالها في يومياتك المهنية، أحاديثك اليومية أو فقط لتعزيز ثقتك بنفسك وبمعلوماتك.

– تقرّبي من الرؤوس الكبيرة: ونعني بهذه العبارة الأشخاص المثقفين الذين يمكنك معهم اختبار معلوماتك، تصويبها والاضافة عليها من خلال المناقشات والأحاديث الممنهجة والعابرة التي تتبادلين أطرافها معهم. غالباً ما يكون هؤلاء من أساتذك أيام المدرسة والجامعة أو من أصدقاء والديك. لا تقطعي علاقتك بهم. (اكتشفي العوامل التي قد تعزز ثقتك بنفسك وتغير حياتك)

– اكتبي ما تعلّمته: كنوع من توثيق المعلومات والحفاظ عليها، حاولي أن تكتبي على ورقة الكلمة الجديدة التي تعلّمتها أو المعلومة التي أضفتها الى رصيدك الذهني. أولاً إن في الكتابة فائدة كونها تجعلك تفسّرين ما اكتسبته، ثانياً فإنها تبقي هذه المعلومات قريبة من متناول يدك تعودين اليها متى احتجت. 

– ألعاب المعلومات العامة والألغاز: أكانت تلك الألعاب العائدة الى سنوات طفولتك أو الموجودة على هاتفك أمضي وقتك في الترفيه عن نفسك من خلال خوض جولاتها ونمّي ذهنك وذاكرتك وسرعتك على التفكير من خلالها. إن المواظبة على هذا النوع من الأحجيات يساهم بطريقة فعّالة في  نقل نسبة ذكائك من ضفّة الى أخرى.

اقرئي المزيد: جميلة أم ذكية؟… أي صفة يفضل الرجل؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية