هكذا تحارب جينيفر أنيستون الشيخوخة!

رغم أنّها تخطت عامها الثالث والأربعين، إلا أنّ إطلالاتها تظهرها أصغر سناً بكثير، ولعلّ طبيعة العناية بجمالها وبشرتها هي إحدى الأسباب الأساسية التي تمنع آثار الشيخوخة من الظهور على نجمة السلسلة الأميركيّة الشهيرة "Friends". فجينيفر أنيستون التي عقدت خطوبتها في العام 2012 وتتحضّر لزفافها في العام الجديدتحافظ على شبابها بهذه الأساليب: 

ias

 

لا تتخلّى جينيفر عن رياضة الركض التي تمارسها يوميّاً لمدّة عشرين دقيقة، مهما واجهت من ضغوطات، وحتّى خلال أيّام التصوير، وتعتبر أنّ هذا الموعد مقدس بالنسبة إليها، ولا يمكنها تأجيله مطلقاً. الاهتمام نفسه توجهه لجلساتاليوغا التي تخضع إليها بصورة أسبوعيّة. 

 

تعتبر جينيفر أنيستونأنّ السبب الرئيسي الذي يحافظ على جمالها هو تناولها كميّة ضخمة من المياه يوميّاً، تزيد عن أربع ليترات، وتقول إنّه لا مانع عندها من أن تمضي ثلاث دقائق فقط في الاستحمام، فالأهم هو النتظيف من الداخل أكثر من الخارج. 

 

عندما يتعلّق الأمر بالماكياج تخفف جينيفر قدر الإمكان من استعمال مستحضرات التجميل التي تؤذي البشرة على المدى الطويل، وغالباً ما تختار الألوان الهادئة، والبودرة الشفافة المرطبة بدلاً من كريم الأساس التي تظهرها أصغر سناً. 

 

تعتمد دوماً تسريحة الشعر المالس، وتؤكد أنّه خيارٌ مثاليّ للمرأة التي تريد أن تزيد إطلالاتها أنوثة، بعكس التسريحات الأخرى التي وحتّى لو اعتمدتها لا تقتنع بها بشكل كامل. 

 

 

 

 

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية