هل أنت في علاقة سرية أو تحترم الخصوصية؟ اعرفي الفرق

العلاقة السرية العاطفية

احترام الخصوصية في علاقات الحب ضروري وايجابي جدًا ولكن عليك أن تحذري من تحوّل علاقتك الى علاقة سرية غير معترف بها لسبب ما تحت ذريعة الخصوصية والحياة الخاصة. شبان كثر يوهمون الفتيات أنهم لا يريدون التصريح عن العلاقة التي تجمعهم بهنّ بدافع الخصوصية واحترامها ولكن تكون الحقيقة أنهم يريدون الأمر أن يبقى سرًا حتى عن أقرب الناس لأنهم يخفون أمرًا ما. فما الفرق بين الأمرين؟

ias

هل يعرف أصدقاؤه أو أهله من أنت؟

حين نقول علاقة تحترم الخصوصية، هذا يعني ألا تكون تفاصيلها على الملأ ولا تكون عرضة للنشر، ولكن حين لا يعرف أصدقاؤه بك وأهله يجهلون اسمك فنحن ما عدنا نعني علاقة تحترم فيها خصوصية بل علاقة غير معلنة، علاقة سرية، علاقة لا يراد ها أن ترى النور. 

هل هناك أي تفاعل بينكما على السوشيل ميديا؟

العلاقة العاطفية التي تحترم الخصوصية ولا تريد نشر تفاصيلها تعني أن لا تكتبا لبعضكما كلمات حب وغرام على السوشيل ميديا ولكن لا يعني أن من يبحث على حسابه أو حسابك لا يرى لكما أي صورة أو أي تفاعل وكأنكما غريبين. لو رفض أي تواصل بينكما على مواقع التواصل بحجّة الخصوصية، تحققي أكثر من نواياه!

هل أنتما سويًا في المناسبات الرسمية؟

الأعراس؟ الأفراح؟ الأتراح؟ المنتسبات العائلية الكبيرة؟ هل أنت موجودة أم مختفية؟ ولا نتكلّم عن العلاقة التي تبدأ رحلتها، ولا يريد الطرفان الاعلان عنها لأنها في بدايتها بل نتحدث عن العلاقة المستقرة ولكن في السر. أي خصوصية هذه التي تبعدك عن لحظاته الحاسمة، عن أحزانه ومصائبه عن نجاحاته؟ أو هل أنت مرتبطة بنجم هوليودي أو بوائل كفوري؟! انتبهي جيدًا لنفسك!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية