ياسمينة، الفنّانة!

ياسمينة، الفنّانة!

منسّق الأزياء: Sleiman Dayaaماكياج: Vimi Joshi من MAC
شعر: Jacques La Coupe
مكان التصوير: Opera Gallery DIFC في دبيّ
عارضة الأزياء: ميليسا من Wilhelmina Models Dubai.

ias

استناداً إلى مقولة المصمّم أوسكار وايلد: " إما أن تكون فناناً أو أن ترتدي قطعة فنيّة"، ارتأينا في جلستنا التصويريّة الأخيرة أن نسلّط الضوء على الدور الكبير الذي يلعبه الفنّ بمختلف أنواعه على حياتنا بمختلف مجالاتها لا سيّما مجال الموضة.

فبين الموضة والفنّ علاقة وطيدة تتمثّل أحياناً بكون الثاني يشكّل مصدر وحي للأوّل، حيث أنّ العديد من المصمّمين يستوحون تصاميمهم من الفنّ والدليل على ذلك، مجموعات صيف 2014 وشتاء 2015 التي ضمّت العديد من التصاميم بموضة الـ Art.

لهذه الجلسة التصويريّة، اخترنا أن تلعب ياسمينة دور الفنانة، الفنانة التي تعشق تنسيق إطلالتها بطريقة مميّزة وملفتة والتي تبحث دائماً عن اللوك الذي يشبه التحفة الفنيّة، الفنانة التي تهوى الفنّ والرسم وتستوحي إطلالاتها من اللوحات الفنيّة، فتعشق زيارة المعارض الفنيّة وتعتبرها مصدر وحيها الأوّل والأخير ومن بين هذه المعارض، توجّهت ياسمينة إلى إحدى المعارض الأهمّ في دبيّ ألا وهو Opera Gallery DIFC‎.

أدوار مختلفة، جسّدتها ياسمينة الفنانة خلال جلسة التصوير هذه، فما هي أبرزها؟

جامعة تحف فنيّة

اكتشفي لوك جامعة التحف الفنية

جامعة تحف فنيّة

اكتشفي لوك جامعة التحف الفنية

لإطلالة تعكس الحقبات السابقة، اعتمدي موضة المشلح مع قميص الكشاكش من سان لوران.
الإطلالة بما فيها الكاب والجوارب والقفازات والقبّعة من توقيع Saint Laurent.
اللوحة: من توقيع الفنان Jean Francois Larrieu

تعشق الماضي ولا تزال قابعة في إحدى حقبات التاريخ، فبالنسبة إليها الماضي أجمل من الحاضر، لذلك، فهي تسعى دائماً لإضفاء لمسة تقليديّة وقديمة على إطلالتها، فمن يجمع التحف الفنيّة، يدرك القيمة المعنويّة للأغراض القديمة ويثّمنها تماماً مثل الأغراض الجديدة ذات الأسعار الخياليّة حتى أنّه يدرك قيمة كلّ ما هو قديم إذ يعتبر أنّ جمال القطعة يكمن في تاريخها وقصّتها، لذلك تعشق هذه الفنانة أن ترتدي كلّ ما هو Vintage أو يعكس الحقبات القديمة.

> " الموضة تتلاشى ولكن إنّه الأسلوب الذي يبقى فقط! "

الفنانة الكلاسيكيّة

اكتشفي لوك الفنانة الكلاسيكيّة

الشراريب أو الـ Fringe موضة رائجة، فتميّزي بها مع لانفان!
فستان وحقيبة من Lanvin
اللوحة: من توقيع الفنان Eduardo Guelfenbein

هي التي تسعى إلى الإطلالة الرائعة والتي تبحث دائماً عن الملابس التي تجعلها تبدو جميلة إلى أقصى الدرجات ولكنّها في الوقت ذاته تحاول أن تختار الأزياء البسيطة التي تظهر ملامحها الجميلة كي لا تشتّت الانتباه عن جمالها الطبيعي، فالفن الكلاسيكي يحاول دائماً تصوير المرأة الجميلة التي تتمتّع بجمال مثاليّ في معظم الأوقات.

الفنانة الغرافيتية

اكتشفي لوك الفنانة الغرافيتية

لإطلالة متميّزة ومختلفة عن غيرك، اختاري هذا الشال المطبّع والمعطف باللون النيون من CHANEL.
فستان وشال مطبّع من توقيع CHANEL
معطف بإحدى ألوان النيون القويّة من ماركة CHANEL
نظارات شمسيّة بإطار كبير برّاق وزجاج داكن من CHANEL
حقيبة على شكل علبة الحليب وعلبة خضار من CHANEL

تعشق الاختلاف وتسعى دائماً إلى التقدّم وكسر القواعد وتحاول دائماً تطبيق ذلك في إطلالتها من خلال اختيار الأقمشة المطبّعة التي تترك أثراً غير مفهوماً ولكن في الوقت ذاته مميزاً، فالفن الغرافيتي هو من الفنون القديمة التي عادت وبرزت في حقبة الستينيات وتحديداً في نيويورك مع فورة موسيقى الهيب هوب وها هي هذه الموضة تعود في شتاء 2015 لتحاكي المرأة المتقدّمة والسابقة لعصرها، المرأة التي تعشق الثورة والتي لا تخاف من الاختلاف.

الفنانة التجريدية

اكتشفي لوك الفنانة التجريدية

ارتدي هذا الموسم الفستان فوق السراويل أو الجوارب، فهذه الموضة رائجة في شتاء 2015.
الإطلالة بما فيها الجوارب، الفستان، الحذاء والحقيبة من توقيع Saint Laurent.
اللوحة: من توقيع الفنان Emilio Cavallini

تعشق الخيال وتعيش في عالمها الخاصّ، تفسّر كلّ شيء على ذوقها وتجسّد الأشكال الطبيعيّة، أشكالاً هندسيّة غير مفهومة إلا من قبلها، لذلك، فهي تعمد دائماً إلى تنسيق قطع غريبة مع بعضها تشكّل لوكاً مميّزاً وملفتاً ولكن غير عاديّ أو تقليديّ.

فالفنّ التجريدي يرى المناظر الطبيعيّة أشكالاً هندسيّة كالمربعات والمثلثات وهذا ما تراه الفنانة التجريديّة التي تحاول دائماً تنسيق لوكات تشبة اللوحات التجريديّة.

الفنانة الفوفسمية

اكتشفي لوك الفنانة الفنانة الفوفسمية

اختاري نقشة النمر لإطلالة قويّة وملفتة من دولتشي آند غابانا.
فستان من Gucci
معطف من ماركة Dolce&Gabbana
عقد من Tory Burch تمّ تنسيقه كحزام
اللوحة: من توقيع الفنان Rock Therrien

تحبّ هذه الفنانة الإطلالة الملفتة والقويّة، لذلك، تسعى إلى تنسيق لوكها من خلال قطع مميّزة تلفت الأنظار وتشدّ الانتباه، فتختار أحياناً نقشة النمر أو تلجأ إلى تنسيق الألوان القويّة مع بعضها البعض، فالفن الفوفيسميّ اشتهر في القرن العشرين وتميّز بالألوان القويّة التي من شأنها أن تحدّد شكل الرسمة من دون أن تأتي الخطوط ظاهرة بشكلٍ واضح.

" بين الفنّ والموضة علاقة وطيدة، فالأوّل يشكّل مصدر وحي الثاني "

فنانة البوب آرت

اكتشفي لوك فنانة البوب آرت

ارتدي الترتر أو الباييت لإطلالة ملفتة واختاري هذا القماش بألوان أساسيّة من ألكسندر ماكوين.
فستان من Alexander Mcqueen من متجر هارفي نيكولز
اللوحة: من توقيع الفنان Patrick Rubinstein

تسعى هذه الفنانة أن تشكّل ظاهرة أو حالة اجتماعيّة يتكلّم عنها المجتمع، لذلك، فهي تميل دائماً إلى اختيار كلّ ما يلفت الأنظار فتلجأ إلى الترتر أي الباييت، ففنّ البوب آرت نشأ في منتصف الخمسينيات كفنّ يشكلّ تحدياً للفنون الجميلة، تماماً مثلما تسعى لفعله عاشقة هذا الفنّ إذ تحاول دائماً دائماً تحدّي الجميع والتمثل بالمشاهير وحتى الحلول مكانهم أحياناً.

الفنانة المعاصرة

اكتشفي لوك الفنانة المعاصرة

اعتمدي موضة الـ Color Blocks مع ديور واختاريها بألوان النيون هذا الموسم!
فستان أزرق ومعطف أصفر من Dior
حذاء من ماركة Sergio Rossi
حقيبة Moschino على شكل السترة الجلديّة
عقد Appartement من هارفي نيكولز
اللوحة: من توقيع SEEN

تعشق التطوّر ولا تهابه بل تجاريه بسرعة قياسيّة، فهي على استعداد دائم لتقبّل أيّ صيحة جديدة واعتمادها على الفور مهما عكسته من غرابة، فالفنّ المعاصر هو كلّ فنّ نشأ بعد حقبة الستينيات وحتى القرن واحد وعشرين حيث يعمد هذا الفنّ على تجسيد صورة ما بطريقة مختلفة وعصريّة، فقد تكون صورة كلاسيكيّة مرسومة بطريقة عصريّة، مفهومة ولكن بطريقة مختلفة عمّا تعوّدنا على رؤيتها، تقنيّة تستخدمها هذه الفنانة عند تنسيقها لوكها أيضاً حيث تعمد على تنسيق قطع عاديّة بطريقة ملفتة.

> " الموضة فنّ من الفنون الجميلة وهذا ما يجعل عاشقة الموضة فنّان "

فنانة قلم الرصاص

اكتشفي لوك فنانة قلم الرصاص

لإطلالة كلاسيكيّة، اعتمدي دائماً الألوان الكلاسيكية كالرمادي من غوتشي.
فستان من Gucci
ساعة من ماركة Bulgari
حقيبة من Chloe
اللوحة: من توقيع الفنان Jean Pierre Roc- Roussey

تحبّ هذه الفنانة الوحدة وتبتعد عاة عن الضجيج كما أنها تتجنّب الألوان القويّة وتفضّل دائماً الألوان الأساسيّة الخافتة والهادئة، فهي لا تفضّل الإطلالة الملفتة إنما تسعى دائماً كي تأتي إطلالتها ناعمة وبسيطة، فالفنّ بقلم الرصاص هو من الفنون المرئية والتشكيليّة ويعمد على التعبير عن شيء ما بواسطة الخطّ أساساً وهو من الفنون المنتشرة في القرن الثامن عشر، الأمر الذي يؤكّد على أنّ فنانة قلم الرصاص، تحنّ إلى الماضي وتتمسّك بالقصات التي تعبّر عن الماضي في محاولة منها لإضفاء لمسة ملفتة على إطلالتها.

الفنانة الكاليغرافية

اكتشفي لوك الفنانة الكاليغرافية

إمزجي ألوان النيون مع الأقمشة المطبّعة هذا الموسم من بلانسياغا.
فستان وجاكيت من توقيع Balenciaga
اللوحة: من توقيع الفنان Zakaria Ramhani

تهوى الحرف وتعشق الخطّ وتتخيّله لوحة فنيّة، لذلك، تحاول دائماً ألا تخفيه بملابسها ولوكها فهي لا تؤمن بمقولة " القراءة بين السطور " إنما تحاول دائماً أن تظهر بوضوح هذه السطور، تماماً مثلما فعلت الفنانة في هذه الصورة حيث اختارت الملابس البسيطة لتسلّط الضوء على خلفيّة الصورة حيث الكتابة باللغة العربيّة واضحة وملفتة.

إطلالة من وحي الستينيات

اكتشفي إطلالة من وحي الستينيات

إكتشفي أبرز الطرق لاعتماد ماكياج وتسريحة شعر مستوحاة من حقبة الستينيات تماماً مثل اللوكات المعتمدة في هذه الجلسة التصويرية

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية