ياسمينة تلتقي أول مهندسة طائرات إماراتية الدكتورة سعاد الشامسي

أول مهندسة طائرات إماراتية الدكتورة سعاد الشامسي

تحتفل ياسمينة بيوم المرأة الإماراتية بلقاء ممّيز وملهم مع الدكتورة المهندسة سعاد الشامسي التي تعتبر أول مهندسة طائرات إماراتية والتي تشكّل قدوة للعديد من النساء في الإمارات وخارجها.

ias

بكل شغف تحدّثت د. سعاد لياسمينة سواء عن عملها أو عن بلادها، والأهم عن المرأة الإماراتية التي لها دورا رائدا في تميّز وطنها. وبداية نعود إلى اماراتيات قدمن انجازات كبيرة في عمر صغير جدَا!

ما هي الصفات التي ميّزت المرأة الإماراتية عن غيرها من النساء في العالم؟

الإلهام، الثقة بالنفس والالتزام، والانضباط، وحبّها للتعلّم والتطوّر هي أبرز الصفات التي جعلها قدوة للكثير من النساء حول العالم.

ما هي الأمور الإيجابية في مسيرتك المهنية المبدعة؟

حظيت بفرصة تمثيل المرأة الإماراتية والمرأة العربية في محفل مهم ومجال بعيد عنها نوعا ما وهو هندسة الطيران وصناعته، وإبراز دورها وأهميّته أن تكون مثلها مثل الرجل، إضافة إلى مساهمتي في العديد من البرامج التعليمية للنساء في مجال هندسة الطيران، وفي تأسيس جمعية المرأة في الطيران فرع الشرق الأوسط لمساعدة النساء ليس فقط الإماراتيات والعربيات،بل صاحبات الجنسيات المختلفة في المنطقة.

وماذا كانت أبرز العراقيل؟

من الأمور السلبية التي يمكنني الحديث عنها هو الغربة، حيث كان عليّ السفر إلى المملكة المتحّدة من أجل دراسة هندسة الطيران، والابتعاد عن الأهل والعيش في بلد بعيد بعاداته وتقاليده عن بلادنا، ما وضعني أمام تحد حقيقي في المحافظة على تقاليدنا وعاداتنا وعكس الصورة المثالية للمرأة الإماراتية، خصوصا في محفل الطيران. الأمر الثاني هو عدم تقبّل الرجل وجود المرأة في هذا المجال، وعدم ثقته بها، مع النظرة الذكورية للمرأة.

تؤكّد د. سعاد أنّ منذ 22 عاما حتّى اليوم وخلال مسيرتها المهنية والتعليمية لاحظت أنّ نظرة المجتمع نحو المرأة التي تعمل في هذا المجال تغيّرت نحو الأفضل

مما لا شكّ فيه أنّ المرأة الإماراتية ملهمة لنساء العالم، برأيك ما العوامل التي جعلتها تحقّق أحلامها؟

العوامل هي ثقة القيادة الرشيدة وحكام دولة الإمارات من دون استثناء وأم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك في إبراز دور المرأة الإماراتية، وأهميّتها ليس فقط في المنزل أو المدرسة وحضورها الفعّال إلى جانب الرجل في المجالات الطبية والهندسية والاقتصادية وحتّى السياسية، هذا ما جعلها ملهمة للعالم، إضافة إلى حصولها على كافة حقوقها، وفي تقدير دورها في بناء عائلة واعية وجيل صالح، إلى جانب الحرية في الاختيار ماذا تريد.

أكثر عبارة تحبينها سمعت فيها ثناءاً عن عملك؟

أحب العبارات على قلبي: ” سعاد أنت فتحت الباب أمام النساء لدخول هندسة الطيران”، “أنت سبب في تغيير صورة المرأة في مجال هندسة الطيران” فمساهمتي في فتح هذا المجال وإلى جانب إنجاحهن ودخولهن وتدربيهم من خلال شركتي الخاصة هذا ما ساعدني أستمر في دعم وتمكين المرأة في هذا المجال.

لكل فتاة تخشى تحقيق حلمها، تقول الدكتورة سعاد إذا حلمت بشيء ما، فأنت إذا تستطيعين العمل عليه والوصول إليه، رغم كل التحديّات التي من الممكن مواجهتها، لأنّ أي فتاة عربية أو إمرأة عربية خلقت للإدارة سواء داخل منزلها أو خارجه.

للمرأة الإماراتية في يومها، أي رسالة توجّهين؟

أحب أنّ أوجّه الشكر والعرفان والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات لتخصيصها هذا اليوم لإبراز دور المرأة الإماراتية في في جميع المحافل، ونحن في هذا اليوم لا نحتفل فقط بالمرأة الإماراتية بل لكل إمرأة مقيمة في دولة الإمارات لأنّها إماراتية قلبا وروحا ونبضا، وأقول لهنّ جميعاً:” كل عام وأنتن بخير، أنتن ملهمات للأجيال المقبلة ومستقبل ملهم مستدام بإذن الله”.

تابعي أيضا لقاء ياسمينة بالكابتن سلمى البلوشي احتفالاً بيوم المرأة الإماراتيّة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية