ياسمينة تلتقي مؤلّفة كتاب “Drawing Lines” تمارا زنتوت في دبي

أطلقت تمارا زنتوت كتاب Drawing Lines في غاليريا مول في دبي في 27 و 28 فبراير 2019، وهو كتاب فني يصور التنوع والروح المضطربة للهوية اللبنانية تحت شعار "الهويّة اللبنانية من خلال فنّ الجرافيتي" . ياسمينة التقت تمارا على هامش إطلاقها هذا الكتاب المميز، كاشفة تفاصيله: 

ias

أخبرينا أكثر عن كتاب Drawing Lines؟ 

هو عبارة عن رحلة استقصائية في أعماق الهوية اللبنانية باستخدام الكتابة على الجدران كعدسة. يرجع الفصلين الأول والثاني إلى تاريخ الكتابة على الجدران قبل الحرب وبعدها من خلال إجراء مقابلات مع فناني الفن الجرافيتي على أعمالهم التي تتناول مواضيع الهوية النضالية المتمثلة في الرغبة في زعزعة الوضع الراهن القائم. يتتبع الفصلين الثانيين الرحلة التي قمت بها بنفسي برفقة فنان الشارع الفرنسي زيفا الذي سافر من تولوز والمصورين اللبنانيين برنار خليل ووريني أتوي. استكشفنا شوارع بيروت والكاميرات عبر ثلاثة مواقع تطرقت معظمها إلى مفهومنا عن الهوية اللبنانية.

> أنا إمرأة في عملية بحث دائمة، أسعى دوماُ لمعرفة المزيد وللقيام بالمزيد. وأنا أيضاً عاشقة عاطفية للحياة وكل التجارب الجديدة التي يمكن أن تجلبها، وكأنني أهوى الطيران وأجد متعة كبيرة في السماء!

هل هناك من قطعة تفضلينها عن الأخرى؟

من أكثر القطع الأقرب إلى قلبي “Change what the elders couldn’t” التي تحمل توقيع سعيد محمود وكريم تامرجي، لأنني شعرت بصدقهما وأنني اتفق مع ما يقولونه، لأنني آتية من مكان عاطفي حقيقي. أحب أيضاً قطعة لساندرا خير حيث صور المرأة الحامل وفي داخلها الأرزة وكأنّها جزءا لا يتجزأ منها ، ويتحدث عن حقيقة أن ألمرأة اللبنانية لا يمكن إعطاء الجنسية اللبنانية لأولادها، والتي في يومنا وعصرنا أجد مفهوما سخيفا شخصياً يجب تغييره.

الفنّ الجرافيتي

> فن الشارع أو الكتابة على الجدران هو شكل من أشكال الفن الذي يعيش على أساس يومي. سواء كان بوعي أو بغير وعي يتأثر المارة بالعمل الفني على الجدران ويتفاعل معها.

ما هي مشاريعك المستقبلية؟

أنا أبحث في كتاب فن عن الهوية العربية وأخطط أيضا لاستكمال روايتي حول الهوية اللبنانية. كما أنني حالياً أمينة معرض "Wall of Contemplation" الذي يموله الاتحاد الأوروبي في متحف MACAM.

ما هي الرسالة التي توجهينها لقارئات ياسمينة؟

الوحدة هي بالتأكيد الطريق إلى التطور، ويحتاج الناس من جميع الدول إلى الارتفاع فوق خلافاتهم التي غالباً ما تنطلق من القوى السياسية الخارجية ويرون العالم بنظرة واحدة!

إقرئي المزيد: الوجهة التي تختصر العالم: دبي.. تجربة تصقل الروح وتغني الجسد في آن

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية