Yasmina

أنا.. مع البيئة!

أنا.. مع البيئة!

يصادف اليوم العيد العالمي للبيئة، الذي من المفترض أن يكون مناسبة للاحتفال على مدى العام والسنوات، بعيداً عن اختصاره في يوم واحد فقط.

فالبيئة هي أكثر من مجرد منظر طبيعي خلاب يريح النفس والروح ويسمح لك، يا عزيزتي، بتجديد طاقتك الداخلية والتحلي بالروح الايجابية، بعيداً عن ضغوطات الحياة اليومية، بل هي أيضاً عامل حيوي للغاية لضمان صحتك وسلامتك الجسدية.

اختبري نفسك:أي بطلة مسلسل في رمضان 2017 أنت؟

ومع الأسف، بتنا بحاجة الى يوم عالمي وحملات لا تنتهي من التوعية العالمية ونشاطات مختلفة بغية تنبيه الناس الى خطوة التلوث الحاصل في البيئة العالمية وتراجع نسبة الخضار وارتفاع البنى التحتية والابنية والمصانع، ما أدى، خصوصاً في السنوات الماضية، الى ظهور أمراض صحية خطيرة وجديدة من نوعها فضلاً عن فقدان نسبة كبيرة من الاشخاص للمناعة لديهم.

من هنا، برزت الحاجة الى التذكير والتحذير لاهمية المحافظة على البيئة بشتى الوسائل، بدءاً من اختيار نوع السيارة مروراً بالسلع التي تقومين باستهلاكها وصولاً الى حملات التشجير والمحافظة على النظافة العامة وتعزيز أهمية ودور المحميات.

فبات اليوم العالمي للبيئة الأداة الرئيسية التي تحركت من خلالها منظمة الأمم المتحدة لتشجيع الوعي في أنحاء العالم بغية العمل لتحسين البيئة، من خلال دفع شعوب الدول الى القيام بشيء ايجابي للبيئة، نظراً لانعكاس هذا الموضوع على الكوكب ككل. (اكتشفي مع ياسمينة ماذا يعني أن تحبي اللون الأخضر؟)

من دون أن ننسى، بروز ما يعرف ويُمسى بالنظم الايكولوجية للأرض التي دخلت في صناعة وابتكار كل السلع الحديثة، اضافة الى كيفية بناء المنازل والسيارات، وغيرها من الامور الحياتية وذلك بعد دقّ ناقوس الخطر الذي بات يهدد استمرار البشرية ككل.

باختصار، ليس مطلوب منك، يا عزيزتي، المشاركة والانخراط بكثافة ومباشرة في حملات التوعية هذه للمحافظة على البيئة أو الامتناع عن ممارسة حياتك ونشاطاتك اليومية بشكل عادي أو التمتع بوقتك، ولكن يكفي اللجوء الى الوسائل الايكولوجية التي تقوم بحماية البيئة أو أقله عدم الحاق الضرر الكبير فيها، بغية لعب دورك كعضو ناشط وفعال في المجتمع، خصوصاً أن من شأن ذلك أن ينعكس، على المدى الطويل، بشكل ايجابي على مسار حياتك وأفراد أسرتك وأولادك مستقبلاً.

من هنا، كانت ياسمينة وستبقى دائماً حاملة لراية الدفاع عن البيئة ومناصرة لهذه القضية الحيوية لاستمرار البشرية. من هنا، تدعوك بدورك الى تأييد شعار "أنا..مع البيئة"، قولاً وفعلاً!

اقرئي المزيد: إليك أجمل 5 أحواض سباحة طبيعية في العالم

مواضيع ذات صلة

خبيرة حواجب Benefit Cosmetics منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر
تجميل

منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر