Yasmina

"إكسبو 2020 دبي"... معاً إلى الأفضل!

إكسبو 2020 دبي. معاً إلى الأفضل

دشّن "إكسبو 2020 دبي" أولى حملاته التسويقية العالمية بعنوان "معا إلى الأفضل"، مستخدما الأيدي شعاراً يعبر عن قوة العمل المشترك بين البشر.

وقد كان لافتاً استخدام الحملة ألواناً جريئة مع عشرات الأيدي التي تسعى لتصوير معالم وأشياء يسهل التعرف عليها، كبرج خليفة والمصباح الكهربائي والأرض وطواحين الهواء.

ويمثل كل مشهد أو صورة شعار "إكسبو 2020" والذي يعتبر عن تواصل العقول وصنع المستقبل، من خلال التأكيد على فكرة ضرورة العمل سوياً بغية صنع مستقبل أفضل.

إكسبو 2020 دبي. معاً إلى الأفضل

وهذه الحملة هي أول حملة عالمية يطلقها إكسبو 2020 منذ فوز دبي بشرف استضافة الحدث عام 2013.

وفي هذا السياق، أعلن نائب الرئيس للتسويق والاتصال في "إكسبو 2020 دبي" طارق غوشة أن الحملة ستساعد في رفع الوعي فيما يخص أول إكسبو دولي في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وخصوصا في دول مجلس التعاون والأسواق العالمية الكبرى.

وأكد أن الإكسبو الدولي لا يتعلق بعرض أحدث الابتكارات وحسب، بل هو منصة فريدة لجمع الناس من مختلف أنحاء العالم وجميع مشارب الحياة بغرض تشجيع الإبداع والابتكار والعمل المشترك، معتبراً أن "هذه الحملة ستمهد الطريق الذي سنسلكه في الحملات المقبلة".

وشدد غوشة على "اننا لا نريد أن يأتي الناس إلى إكسبو وحسب، بل نريدهم أن يستمتعوا أيضا بالرحلة نحو 2020."

إكسبو 2020 دبي. معاً إلى الأفضل

علماً أن 127 شخصاً، من بينهم فنانين ومبدعين، شاركوا في هذه الحملة.

وتشمل الحملة مواداً تلفزيونية ورقمية ومواداً خاصة بلوحات الإعلانات والطباعة والنشر والسينما ووسائل التواصل الاجتماعي

إشارة الى أن "إكسبو 2020 دبي" سيكون محفلاً للإبداع ويشكل منصة لتشجيع الإبداع والابتكار والعمل المشترك، مع التركيز على موضوعات التنقل والاستدامة والفرص.

يذكر أن "إكسبو 2020 دبي" سيعقد على مدى ستة شهور، بين الفترة الممتدة من 20 أكتوبر 2020 حتى 10 إبريل 2021.

ومن المتوقع أن يستقطب 25 مليون زيارة، تأتي 70 في المئة منها من خارج الدولة. وهي أعلى نسبة للمشاركة الخارجية في تاريخ إكسبو الدولي، مع مشاركة أكثر من 180 دولة هذا الحدث الدولي الضخم.

اقرئي المزيد: إكسبو 2020 دبي... أول حدث دولي ضخم يقام في منطقة الشرق الأوسط

مواضيع ذات صلة

فتاة ياسمينة تجمع بين فن الرقص وفن الأزياء في جلستنا التصويرية
موضة

فتاة ياسمينة تجمع بين فن الرقص وفن الأزياء في جلستنا التصويرية