إطلالات بعيدة عن الأناقة لكيت ميدلتون وميغان ماركل قبل الحياة الملكية

المصدر: Shutterstock

إطلالات كيت ميدلتون وميغان ماركل قبل الحياة الملكية لم تكن كما أصبحت بعدها، فهي كانت بعيدة عن الرقيّ والفخامة التي نراها اليوم ترافق كلّ لوك لهما، حيث أصبحتا ملتزمتان بتطبيق قواعد الموضة الملكيّة.

ias

قبل أن تتزوّج ميغان من الأمير هاري، لم تكن بعيدة عن الأضواء، فهي كانت ممثّلة، ولكنّها لم تكن مقيّدة باعتماد صيحات موضة معيّنة، وكذلك دوقة كامبريدج التي كانت فتاة عاديّة لا تنتمي إلى أي عائلة ملكيّة قبل زواجها من الأمير ويليام.

إطلالات كيت ميدلتون قبل الحياة الملكية

لم تتألّق كيت ميدلتون بملابس تعكس الرقيّ على الإطلاق قبل أن تصبح من سيّدات البلاط الملكيّ البريطانيّ، فهي كانت تختار قطعًا ممنوعة عليها بتاتًا اليوم، مثل القمصان التي تكشف عن أسف معدتها، والفساتين بقصّة الصدر المفتوحة، وسراويل الجينز وغيرها.

إطلالات ميغان ماركل قبل الحياة الملكية

رغم أن ميغان ماركل كسرت قواعد الموضة في الملكية في عدّة إطلالات، إلا أنّها تخلّت عن صيحات موضة كثيرة كانت تعتمدها خلال مسيرتها في عالم التمثيل. من بينها، التنانير والفساتين القصيرة، الملابس بالقصّات المكشوفة عند الكتفين، السروال الجلديّ وغيرها.

حتّى الأكسسوارات التي كانت تختارها، استغنت عنها تمامًا، فمنذ أن نالت لقب دوقة ساسكس، وحتّى بعد اعتزالها الحياة الملكيّة، لم نرها ترتدي قبّعة البيسبول مثلًا، رغم أنّها من الأكسسوارات التي تضفي لمسات مميّزة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية