عوارض اضطراب الشخصية الحدية وكيفية التعامل معها

سنطلعك اليوم على عوارض اضطراب الشخصية الحدية وكيفية التعامل معها لتتمكني من التخلص من هذه المشكلة النفسية وتستعيدي صحتك.

ias

عرفناك سابقًا على الشخصية الحديّة بين الاضطراب وتقلب المزاج، وسنطلعك اليوم على عوارض اضطرابات الشخصية الحدية وكيفية التعامل معها.

ما هي العوارض؟

تتعدد العوارض التي يمكن أن يعاني منها مريض اضطرابات الشخصية الحدية وهي التالية:

علاج الشخصية الحدية
  • علاقته بالآخرين غير مستقرة وهي تتماشى مع التقلبات المزاجية.
  • المعاناة من سلوكيات إنتحارية متكررة.
  • التعرض لنوبات غضب تكون في بعض الأحيان غير مبررة.
  • الشعور بالخوف المستمر من تخلي الأهل والأصدقاء عنه.
  • عدم القدرة في السيطرة على نوبات الغضب.
  • المعاناة من نوبات خوف وقلق مفاجئة بدون أي مبرر.

كيفية التعامل معها

للتعامل مع إضطرابات الشخصية الحدّية يمكنك الإلتزام بهذه المجموعة من النصائح:

  • التركيز على قدرات المريض على أداء الوظائف اليومية.
  • محاولة السيطرة على مشاعرك والتحكم بإنفعالاتك وردّات فعلك.
  • محاول تحسين العلاقة بالآخرين وتقويتها.

كذلك، يمكن الإعتماد على طريقة محددة لعلاج إضطرابات الشخصية الحدّية، وهي التالية:

  • الاعتماد على علاج السلوك المعرفي والذي يساعد على معرفة السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها المريض.
  • الاعتماد على علاج السلوك الجدلي الذي يساعد على التحكم بالحالة المزاجية وبالتالي التحكم بالمشاعر وردات الفعل.
  • العمل على تحفيز التفكير الإيجابي والذي يساعد على إيجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل التي تواجه المريض.

لا يفوتك الإطلاع أيضًا على أبرز أسباب اضطرابات الشخصية الحدّية.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية