الأمير هاري ينقذ ميغان من إرتكاب خطأ في البروتوكول ويلقّنها درساً أمام الجميع!

كشفت الصحافة بعد أسابيع قليلة من الزفاف الأسطوي أن دوقة ساسيكس ميغان ماركل ستخضع لدورات مكثّفة على يد مساعدي الملكة لتتعلّم إتيكيت اللقب وسلوكيّات القصر الملكي.

ias

هذا الخبر كان كافياً ليكشف عن النقص المعرفيّ الذي تعاني منه ميغان ماركل بما يخصّ القواعد الملكية، لكنّ ظهورها الأول على شرفة القصر فضح مدى افتقارها للبديهيات البروتوكولية التي تعرفها كل أميرة.

في التفاصيل، حضرت ميغان ماركل الى قصر بيكينغهام لمشاهدة استعراضات عيد ميلاد الملكة ووقفت على الشرفة بين أفراد أسرة زوجها.

الأمير هاري وزوجته على شرفة القصر

في تلك اللحظات، ولدى وصول الملكة إليزابيث، تمكنت الكاميرات من رصد المحادثة الخاطفة التي جرت بين ميغان وهاري، والتي أنقذت الدوقة من ارتكاب خطأ فادح يتعلّق بالبروتوكول.

تمتمت ميغان قائلة لزوجها: "هل أفعلها الآن" كإشارة منها للانحناء أمام جدته، أسرع هاري بالقول "نعم" وأحتى رأسه تحيّة للملكة، ففعلت ميغان بالمثل واجتازت الاختبار بسلام.

لحسن الحظ أن كاميرات المصوّرين تمكنت من توثيق هذا المشهد، فانتشر لاحقاً على مواقع التواصل الاجتماعي وترك تأثيراً كبيراً في نفوس رواد الانترنت إذ اعتبروا أن علاقة ميغان وزوجها تستحقّ التأمل، خصوصاً أن الأخير دعمها في أصعب اللحظات وأنقذها من ارتكاب الخطأ.

اقرئي المزيد: بروتوكول ملكي غريب يجبر ميغان ماركل على الإنحناء أمام كيت ميدلتون!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية