الشاي الأخضر لا يقي من سرطان الثدي

الشاي الأخضر لا يقي من سرطان الثدي

ذاع صيت الشاي الأخضر في الأونة الأخيرة نظراً لفوائده الجمّة التي تبدأ في مقاومته لنزلات البرد خلال فصل الشتاء ولا تنتهي عند حدود منفعته في منع تراكم الكولسترول السيىء LDL. ولكن رغم كل ذلك يجب عدم المبلاغة في تعداد منافعه، والدليل هو ما خلُصت إليه دراسة يابانية حديثة، التي دحضت الإعتقاد السائد بأن الشاي الأخضر مفيد في الوقاية من إصابة النساء بسرطان الثدي. وأظهرت الدراسة التي أعدها فريق من الباحثين في المركز الوطني للسرطان في طوكيو، ونشرت في مجلة "بيومد سنترال" البريطانية أن لا علاقة أبداً بين تناول الشاي الأخضر وتراجع خطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء. وقد شملت الدراسة 54 ألف إمرأة بينهن من يتناولن كوباً أسبوعياً، ومن يتناولن 10 أكواب يومياً، ولم تظهر أية علاقة بين كمية الشاي الأخضر المتناولة وخطر الإصابة بالسرطان. وقال الأطباء إنه من "غير المرجّح أن يخفف الشاي الأخضر من خطر الإصابة بسرطان الثدي بغض النظر عن نوع هذا الشاي أو عدد الأكواب التي يجري تناولها".

ias

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية