بيونسي تواجه عريضة ضد شعر إبنتها بلو أيفي

بيونسي مع إبنتها بلو أيفي

بالرغم من أن بيونسيتحاول أن تُبعد إبنتها الوحيدة بلو أيفي عن الأضواء منذ ولادتها، إلاّ أن الطفلة الصغيرة لم تسلم من المضايقات والإنتقادات بسبب شعرها الأسود المجعد ولا زالت تدفع ضريبة شهرة والديها بالرغم من صغر سنها.

ias

 

                       (أسبوع يجمع تسريحتي الشعر القصير والطويل لبيونسي!)

 

وفي التفاصيل، أقدمت إمرأة تدعى ياسمين توليفر على إنشاء عريضة ضد شعر إبنة بيونسي عبر موقع خاص أطلقت عليه إسم Change.org، وكشفت أن الهدف وراء هذه العريضة هي إقناع بيونسي وزوجها جاي زي بإصلاح شعر إبنتهما من خلال إضافة الزيوت والمواد الكيميائية لتمليسه وترطيبه لأن خصل شعرها جافة ومعقدة مثل "كرة الوبر" وستواجه الكثير من المشاكل عندما تكبر.

 

 

هذه العريضة، وبالرغم من غرابتها، إلّا أنها جمعت أكثر من 2000 توقيع من حول العالم وأثارت الكثير من الجدل بين جمهور النجمين، إذ إختلفت الآراء والتعليقات بين مؤيد ومعارض لكيفية إعتناء بيونسي بشعر إبنتها.

 

 

                     (بيونسي وجاي زي الثنائي الاكثر كسبًا تعلنه مجلة فوربس)

 

فقد إعتبر البعض أن شعر بلو أيفي رائع وطبيعي ولا يحق لأحد بوصفه بالقبيح لأنها طفلة صغيرة وبراءتها تغطي على جمالها الخارجي، أما البعض الآخر فعلّق أن بيونسي نجمة تنفق الملايين على شعرها كي تبدو جميلة ولكنها تبخل على إبنتها بالقليل من العناية الغير مكلفة لشعرها المجعّد. فهل برأيكِ تستحق فتاة صغيرة أن تواجه كل هذه التعليقات المليئة بالحقد ضدّ شعرها الكثيف؟ أم تؤيدين هذه العريضة وتجدين في بيونسي أمٌ مهملة في العناية بطفلتها؟ 

 

  

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية