تجربتي مع فيلر الشفاه: أنواعه وأضراره

سأطلعك اليوم على تجربتي مع فيلر الشفاه والأنواع التي يمكنك الإعتماد عليها بالإضافة إلى أضراره وآثاره الجانبية لتتمتعي برسمة مثالية.

ias

إعتمدت العديد من النجمات على الفيلر للشفايف لإبرازها والتمتع بإطلالة أكثر جاذبية، إلا أنه عليك الإنتباه إلى النوع الذي عليك إختياره والآثار الجانبية التي يمكن أن تنتج عنه.

ما هو الفيلر وأنواعه؟

يعتبر الفيلر من التقنيات التي تعتمدين عليها من أجل تكبير الشفاه والحصول على رسمة شفاه محددة. إخترت هذه التقنية بعد أن شاهدت النتيجة على العديد من المقربات مني، خصوصًا أن الفيلر يساعد على ملء الشفاه وكنت أعاني من شفتي العلوية الصغيرة.

أنواع الفيلر للشفاه

يعتمد الفيلر في تركيبته على الكولاجين والدهون الذاتية وحمض الهيالورونيك، وتعتبر مواد آمنة يمكن حقن الشفاه بها أكثر من مرة لكن من الضروري أن تلتزمي بما ينصحك به الطبيب.

مدّة إمتلاء الشفاه بعد عملية الحقن تختلف من إمرأة إلى أخرى، إذ تختلف بحسب الطبيعية البيولوجية لكل شخص.

النتيجة التي حصلت عليها

بعد أن خضعت لحقن الفيلر، حصلت على شفاه ممتلئة وكبيرة، نتيجةً لإجراء طبي سهل وبسيط، ولا تحتاج إلى وقتٍ طويل، ولن تشعري بأي ألم. إلا أنه من الضروري أن تخضعي لهذا الإجراء التجميلي في مراكز أو عيادات تجميلية متخصصة.وقد ساعدتني هذه الحقن على إخفاء الخطوط الدقيقة التي تظهر حول الفم والشفاه.

ما هي أضراره؟

هناك العديد من الأضرار والآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر بعد الخضوع لحقن الفيلر، وهي:

  • المعاناة من بعض التورمات والكدمات
  • الإصابة بنزيف بسيط في مكان الحقن
  • ظهور إحمرار في موقع الحقن
  • تباين في حجم جهة من جهات الشفّة
  • ردود أفعال تحسسية
  • الإصابة بالحمى

شاهدي أيضًا صور النجمات قبل وبعد عمليات تجميل الأنف.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية