جورج حبيقة وابنه جاد ينسجان الفلامينغو من وحي خيالهما في مجموعة ربيع وصيف 2023

مجموعة جورج حبيقة لربيع وصيف 2023

أتت مجموعة جورج حبيقة لربيع وصيف 2023 بتفاصيل أكثر روعة وتميّزًا وتناسب أذواق فئة جديدة من الجيل الشاب، والسبب مشاركة ابن المصمّم، جاد حبيقة، مهام الإدارة الإبداعيّة مع والده،

ias

فبعد الكشف عن أول مجموعة شكّلت ثمرة التعاون بين جورج حبيقة وابنه، ها هو المدير الإبداعي الشريك يبثّ روح الشباب في التصاميم الجاهزة، التي أتت من وحي عالم طائر الفلامينغو.

مواصفات الفلامينغو ظهرت بطريقة مختلفة إنّما مميّزة

لترافق الفرادة كلّ تصميم في الجموعة، كما اعتدنا أن نلاحظ في مجموعات الدار السابقة، أعاد جورج وجاد حبيقة تعديل مواصفات الفلامينغو، لتكون مختلفة عن التي تميّزه في الحقيقة.

الالوان في مجموعة جورج حبيقة لربيع وصيف 2023
رسمت المجموعة لوحة من الالأوان الحيويّة

من هنا، نسجا الفلامينغو وفقًا لمخيّلاتهما، فظهر في خلفيّة منصّة العرض باللون الأزرق بدل الزهريّ وبأحجام عملاقة، ما أضفى تأثيرًا مبهرًا عى الازياء التي عكست الجرأة والأناقة والأنوثة في آن.

مجموعة تعكس التمسّك بالحريّة

عبّرت الإطلالات عن التوق إلى الحريّة، الذي تجلّى في استخدام لوحة من الألوان المشرقة والمتضاربة، ومزيجًا من تدرّجات النيون مع الذهبيّ والفضيّ الذي رافق الياقات والأثواب الطويلة ذات الأطراف المثنيّة.

فساتين جورج حبيقة الجاهزة لربيع وصيف 2023
جمعت الفساتين بين الجرأة والأناقة والأنوثة

كذلك، كان لافتًا الدمج المميّز بين الفيروزي والأزرق المائي في بزّات تميزت بتصميمها الغرافيكي ورسومات جسّدت طائر الفلامنغو.

مجموعة جورج حبيقة لربيع وصيف 2023
تفرّد كل فستان في المجموعة بميّزاته الجذّابة

لقاء مميّز بين الأزياء الراقية والرياضيّة

دمجت التصاميم ما بين الطابع الرياضي والأزياء الراقية، منها ما اتخذ أشكال ملابس السباحة، مزينة بالتطريزات الغنيّة وتمّ تنسيقها مع تنانير وكابات.

مجموعة جورج حبيقة المستوحاة من الفلامينغو
مجموعة جورج حبيقة الجديدة هي مثاليّة للمرأة الحرّة

تفاصيل غاية في الجاذبيّة

إضافة إلى القصّات والألوان، تميّزت المجموعة الجديدة بتفاصيل استثنائيّة زيّنت التصاميم، فانسدلت سحب الريش الناعم من أطراف الأثواب التي أخذت أشكال معاطف قصيرة ذات طابع شبابي، بينما تألقت الفراشات المطرزة البرّاقة على أثواب ذات ألوان زاهية.

فساتين سهرة جورج حبيقة للربيع والصيف
ضمّت المجموعة خيارات تناسب مختلف الأذواق

كذلك، تزيّنت بعض الإطلالات بطبعة “مونوغرام” الدار، ظهرت أيضاً على مجموعة من الأكسسوارات كقفازات التول، الأحذية والجوارب. أما أزهار الأوركيد فقد برزت على أطراف القمصان والحقائب الجديدة المستوحاة من طراز “الباغيت”، والتي تفتّحت أيضاً على الأحزمة والقبعات الأسطوانيّة المقطوعة باللايزر.

فالتفاصيل التي تزيّن فساتين المصمّمين العرب الفخمة، ومن بينهم جورج حبيقة، هي ما يجعلها خيار أهم المشاهير، كما لاحظنا في إطلالات نجمات بأزياء مصممين عرب في مهرجان كان.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية