المخرجة السعودية هيفاء منصور في حديث مشوق عن مستقبل السينما حصرياً على ياسمينة

لايف ستايل · عزيزة نوفل · 28.03.2020
المخرجة السعودية هيفاء منصور

المخرجة السعودية هيفاء منصور

بشكل حصري اتيحت لياسمينة فرصة لقاء المخرجة السعودية الأولى هيفاء منصور من خلال شبكة OSN الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، لنحظى بفرصة الحديث معها حول كل ما يتعلق بمستقبل السينما في المملكة وآخر المستجدات.

تُعد المخرجة هيفاء منصور أول مخرجة سعودية تقوم بتصوير أول فيلم سعودي طويل داخل المملكة، وأول من تُمثل المملكة في سباق الأوسكار، والعديد من المهرجانات السينمائية الدولية والعربية، ذلك إضافة لحصولها على العديد من الجوائز والتكريمات، لأعمالها السينمائية التي كان من أهمها فيلم وجدة، ونساء بلا ظل، والمرشحة المثالية، ونابلي إلى الأبد، وغيرها، فتابعي هذا الحوار واستلهمي من كلماتها النجاح....

لا أحب التفكير بالعقبات والقيود، وأحاول ابتكار الفرص

استجدت الكثير من التغيرات والفرص التي لم تكن موجودة في بداياتك بالعمل في مجال الإخراج، ما الفرصة التي تمنيت لو حصلت عليها في بداياتك؟

أنا لا أحب التفكير بالحواجز والقيود والعقبات التي تواجهني، ودائماً أسعى لابتكار فرص جديدة لنفسي مهما كانت الظروف، وعلى الرغم من تطور مشهد صناعة الأفلام بالمملكة اليوم ووجود فرص جديدة، إلا أنه لا يزال درباً مليئاً بالتحديات، ويتطلب العزيمة والإرادة، وتحديد الأهداف، لضمان الاحتفاظ بالشغف والوصول للنجاح.

صدرت في الأشهر القليلة الماضية قرارات مهمة من شانها أن تدعم الشباب في مجال السينما والاخراج، فما هي تطلعاتك نحو مستقبل السينما السعودية؟

أنا واثقة بأننا سننجح في بناء قطاع أفلام محلي ونستقطب به جمهوراً متذوقاً يحرص على متابعة أعمالنا، وآمل كذلك أن أرى أفلامنا تحقق حضوراً أكبر يمتد لمختلف أنحاء العالم، ليتعرف الجمهور الدولي على هويتنا الحقيقية، لكون الأفلام والفنون واحدة من أهم الأدوات التي ستساعدنا على مشاركة أفكارنا وحضارتنا.

وحول الحديث عن هذه القرارات المهمة أسترجعي معنا استحداث 11 هيئة للموسيقى والأفلام والترجمة.

صورة للمخرجة هيفاء منصور أثناء تصوير فيلم وجدة

صورة للمخرجة هيفاء منصور أثناء تصوير فيلم وجدة

في فيلمك وجدة صورت حالة الفتيات بالمملكة قبل سنوات، ما الفرق الذي لمسته في حياة النساء السعوديات؟

تمضي عجلة التطور في المملكة بوتيرة متسارعة، وشهدنا الكثير من التغيرات خلال وقت قياسي، لذلك فإن الاستيعاب الكامل لهذه المجريات كان صعباً في البداية، وفي فيلمي حاولت تجسيد هذه المرحلة الانتقالية للمجتمع وكيفية تعامل العامة مع هذه التغيرات المحورية، حيث بدأ الفيلم بمشهد قيادة المرأة للسيارة وهذا ما كان سلوكاً مستحيلاً منذ عدة سنوات، لكن اليوم تحظى نساءنا بحرياتهن في حياتهن الخاصة، كما أنهن يمتلكن الحق في خوض كافة التحديات، وبهذا زال الحمل عن صاحبات الفكر الثوري وبات على عاتق من يرفضن هذا التغير، وهذا التحول كان هو الذي متع كثير من السيدات بحق القيادة والسفر والعمل، ولذلك ستكون هذه الأحداث دائماً مصدر إلهام للاستعانة بها في أفلامي.

وحول الحديث عن ذلك الفيلم أطلعي على فوز المخرجة هيفاء منصور ب 3 جوائز عالمية في فيلم وجدة.

المخرجة السعودية هيفاء المنصور الفائزة بجائزة أفضل فيلم خليجي عن وجدة

المخرجة السعودية هيفاء المنصور الفائزة بجائزة أفضل فيلم خليجي عن وجدة

المخرجة هيفاء تتطلع لإنعقاد مهرجان البحر الأحمر السينمائي

في مسيرتك الطويلة والحافلة بالمشاركات بالمهرجانات الدولية، ما كان شعورك عند اعلان مهرجان البحر الأحمر السينمائي الذي تم تأجيله بسبب فيروس كورونا؟

كان يغمرني حماس كبير للمشاركة بمهرجان سينمائي في وطني، وأشعر بالأسف الشديد لتأجيله كسائر وباقي المهرجانات والفعاليات حول العالم، حيث أن انعقاد هذا المهرجان كان خطوة مثالية مشوقة كنت أتطلع لها بكل فخر وشغف للتعرف على مواهب الوطن الصاعدة، فضلاً عن سعادتي بمشاركة أفلامي مع الجمهور المحلي الذي كان سيتشجع لتقديم أعمال في المهرجانات العالمية.

ضمت قائمة مهرجان البحر الأحمر المؤجل العديد من المشاركات المحلية والعربية فما رأيك بقائمة الأفلام المشاركة؟

لا يسعني الانتظار لانطلاق المهرجان والتعرف على التجارب الإبداعية التي تحتضنها منطقتنا، ومتحمسة لرؤية إبداعات الشباب المشاركين في المهرجان وخاصةً الذين يتمتعون بشعبية كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، على أمل أن يحققوا نقلة نوعية في هذا القطاع، ومتفائلة بأن يجمعنا هذا المهرجان بكل الابداعات السينمائية من مختلف أنحاء العالم عن قريب.

وحول ذلك أطلعي على خبر تأجيل مهرجان البحر الأحمر السينمائي بسبب فيروس كورونا.

هيفاء المنصور مع الممثلتين ميلا الزهراني وضي في مهر

هيفاء المنصور مع الممثلتين ميلا الزهراني وضي في مهرجان فينيسا السينم

القطاع السينمائي السعودي لازال حديث العهد ويحتاج إلى بعض الوقت

ما النصيحة التي تُقدمينها للمخرجات السعوديات الخمس المشاركات في المهرجان؟

أدعوهنّ إلى الاستمتاع بهذه التجربة الاحتفال بإنجازاتهن، وأوصيهنّ باغتمام الفرصة والتعرف على أكبر عدد من الأشخاص ودعم بعضهن البعض.

وبهذه المناسبة شاهدي مهرجان البحر الأحمر السينمائي يسلط الضوء على 5 مخرجات سعوديات.

كمطلعة وملمة وصاحبة خبرة عريقة ما الذي تحتاجه المملكة لتبرز عالمياُ على الصعيد السينمائي؟

لا يزال القطاع السينمائي السعودي حديث العهد ويحتاج بعض الوقت لإعداد فنانين وخبراء قادرين على إنتاج أفلام يمكنها المنافسة على الساحة الدولية. لكن من المدهش أن نرى أسس هذا القطاع بدأت تؤتي ثمارها. وآمل أن نشهد تركيزاً على سرد القصص وكتابة السيناريو لأنه أساس العمل السينمائي. إذ نحتاج لكتاب يكرسون جهودهم لبلورة هيكل القصة ونبرتها عبر إعادة كتابتها وصياغتها حتى تصل المستوى المطلوب.

المخرجةالسعودية هيفاء منصور

المخرجةالسعودية هيفاء منصور

ما أحدث مشاريعك؟

أعمل حالياً على فيلم رسوم متحركة تدور أحداثه في المملكة، لذلك أنا متحمسة للاحتفال بتاريخنا وثقافتنا الغنية من خلال ميدان جديد بالنسبة لي، بالإضافة إلى بعض المشاريع التلفزيونية والسينمائية، وسيسرني مشاركة المزيد من المعلومات حولها بمجرد أن تصبح جاهزة.

وأخيراً أطلعي على مشاركة المخرجة هيفاء منصور تمثل المملكة بفيلمها المرشحة المثالية في مهرجان فينيسيا.

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia