بيونسيه قد تكون حاملا بطفلها الثاني

من يتابع تحركات النجمة بيونسيه في الفترة الأخيرة يلاحظ محاولتها المستمرة في إخفاء بطنها ولبس الملابس الفضفاضة باستمرار. هذه التصرفات أثارت الشكوك لدى المتابعين وطرحت علامات استفهام كثيرة.

ias

إقرأي المزيد: ميشيل أوباما تتمنى أن تكون بيونسيه

وآخر لقطة أثارت الشبهات التقطت لبيونسيه يوم الاثنين لدى عودتها من الهامبتونز، حيث أمضت إجازتها الصيفية  مع زوجها جاي زي وابنتها بلو آيفي. وقد بدت في الصورة وهي ترتدي ثياباً فضفاضة وواسعة وسترة جينز بدت سميكة بعض الشيء نظراً إلى الحرارة المرتفعة والطقس الحار.

وكانت بيونسيه تضع نظارات شمسية ربما لتتخفّى من الكاميرات التي تعمل على ترصّدها أينما وجدت، وقد قامت بإخفاء بطنها بحاسوبها المحمول ما أثار شكوك المتابعين بأنها قد تكون حاملاً من جديد خصوصاً أنها ليست المرة الأولى التي تقوم بها بهذه التصرفات خلال وجودها علناً.

بيونسيه تخفي بطنها

كذلك، خلال شهر تموز الماضي، رصدت بيونسيه في نيويورك وهي تسير في الشارع وتحمل حاسوبها بالطريقة نفسها في محاولة لإخفاء بطنها.  وبدت في أكثر من صورة أخيراً كانت تلتقطها لها الكاميرات وهي تحمل حقيبتها بالطريقة عينها.

إقرأي المزيد: 475 ألف دولار ثمن حذاء بيونسيه الجديد

وقد أشارت مصادر مقربة من بيونسيه الى أنها حامل بفضل علاجات التلقيح الاصطناعي التي خضعت لها، إلاّ أنها تحرص حتى الساعة على إخفاء الموضوع وإبقائه خاصاً بها هي وحدها. واللافت أيضاً هو أنها توقفت منذ حوالى الشهر عن نشر صور لها تظهر فيه جسمها عبر موقع "انستقرام".

ومن المتوقّع أن تعلن بيونسه خبر حملها بعد مرور حوالى 3 أشهر على حملها، خصوصا أن بعض المطلعين يؤكدون أنها كانت تحاول منذ فترة مع زوجها تحقيق هذه الأمنية وإنجاب طفل ثان.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية