حيلة المكياج التي جعلتني أتقن تطبيق الأيلاينر في ثوانٍ ومن دون أخطاء!

لتطبيق الأيلاينر بنجاح، عليك أن تبدأي بهذه المهمة قبل ساعات من موعد خروجك من المنزل. فما أن يبدأ التوتر وارتجاف اليدين، تنتهي فرص حصولك على رسمة أنيقة ومتطابقة بين الجهتين.

ias

تجربتي انطلقت من هذه المعاناة تحديداً، لكنّ التطوّر والتحسّن بدأ يشقّ طريقه الى مهاراتي في تطبيق الأيلاينر بعد الكثير من المحاولات والأخطاء، فضلاً عن اكتشافي الحيلة السحرية الذهبية التي تضمن تطبيق الأيلاينر البارز في ثوانٍ معدودة.

هذه الحيلة تنطلق من مبدأ تكبير مقياس الرسمة بهدف تقليص نسبة الأخطاء، فكلما كانت الخطوط رفيعة ومجهرية كلما تطلّبت عملاً دقيقاً وأخطاءً أقل.

بكلمات أخرى، لجأت الى تطبيق الأيلاينر العريض بعد فشلٍ فادح ومتكرر في رسم أجنحة رفيعة تكاد لا تظهر. ورحت أطبق الأيلاينر برسمة كبيرة تغطّي الجفن العلوي عند فتح العين. أي أن الايلاينر حلّ مكان ظلال العيون تقريباً.

أيلاينر عريض لتفادي الأخطاء
صورة تظهر الرسمة العريضة التي تجنبك الوقوع في الاخطاء

هذه الرسمة العريضة التي تقارب سماكة فرشاة الأيلانير التي أستخدمها، جعلتني أطبق المكياج خلال دقائق من الوقت ومن دون الوقوع في مشكلة التفاوت بين العين والأخرى، كما أنها سمحت لي بابراز نظرتي بأكثر طريقة شهلة ممكنة.

اقرئي المزيد: ليس الايلاينر الوسيلة الوحيدة لتحديد العين وخبراء المكياج يفصحون عن البديل!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية