خسرت نصف وزنها بسبب صورتها الصادمة على فيسبوك

سارة رينولدز هي شابة تبلغ من العمر 31 عاماً وأم فخورة لثلاثة أولاد، وتمضي في حياتها اليومية في تربيتهم وتناول الحلويات والأطعمة الغير صحية.

ias

نعم هكذا كانت تقضي سارة الوقت، فهي تركت عملها كي تعتني بأولادها واحتياجاتهم، ولكنها تصاب بالوحدة حين يذهبون إلى المدرسة فتجد في الحلويات والبرغر العزاء.

وبالرغم من معاناتها لسنوات مع الوزن الزائد، لم تتغيّر أبداً عادات سارة السيئة كي تخسر الوزن، بل واظبت على هذا النوع من الأطعمة إلى جانب الصودا والمعجنات والبطاطس المقلية إلى أن أصبح وزنها 102 كيلوغراماً.

سارة لم تعير وزنها أي إنتباه، فانشغالاتها كثيرة وبالكاد تجد الوقت للنظر في المرآة بوجود 3 أولاد، إلاّ أنها أصيبت بصدمة حياتها حين شاهدت صورتها على فيسبوك!

سارة قبل وبعد خسارة الوزن

هذه الصورة لفتاة بالكاد إستطاعت التعرّف عليها للوهلة الأولى ولكنها كانت كفيلة بجعلها تشمئز من نفسها وتواظب على خسارة الوزن لإستعادة رشاقتها القديمة!

سارة بدأت فوراً في البحث عن العمل، ووجدت وظيفة كنادلة في مطعم يتطلّب منها الكثير من الحركة، كما أنها استبدلت عادة الجلوس على الأريكة بالتمارين الرياضية أو الركض السريع.

وطعامها أصبح مختلفاً كلياً، فأصبحت تأكل وجبات صغيرة من الطعام الصحي المطبوخ في المنزل، واستبدلت الحلويات بالفواكه والخضار الممزوجة بالزبادي الخالي من الدسم، فخسرت 45 كيلوغراماً، أي ما يعادل نصف وزنها!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية