دواء مسكن للألم مشهور أخطر من السرطان

من المعروف أن الأدوية سيف ذو حدين، خصوصاً لناحية الاثار الجانبية التي قد تسببها عند بعض الاشخاص.

ias

إلا أن الجديد في هذا الموضوع، هو تحذير خطير جداً أطلقته مجموعة من الاطباء، في دراسة طبية جديدة، حيال خطورة استهلاك دواء مسكن للألم الى حد الاصابة بالسرطان.

اختبري نفسك:أي مرض أنت معرضة للاصابة له؟

فقد كشفت دراسة نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن تناول جرعات مكثفة من الأدوية المسكنة، التي تحتوي على مادة "الباراسيتامول" يؤثر الى حد كبير بالكبد، بشكل أخطر من السرطان.

وأشارت هذه الدراسة الى أن تلك الأدوية قد تكون سبباً رئيسياً في ارتفاع حالات تليف الكبد الحاد في العالم، خصوصاً عند المرضى الذين يستهلكون المسكنات بدرجات كبيرة.

علماً أن "الباراسيتامول" يضرّ بالكبد بصورة مباشرة كما يقوم بإيذاء الاتصالات الهيكلية الحيوية بين الخلايا المجاورة للكبد، ما يؤدي إلى تضرر عمله وفشله بصورة كاملة. (تعرفي مع ياسمينة على ماذا يكشف خطّ يدك عن أمراضك)

الى ذلك، أعلن الدكتور ليونارد نيلسون أن الباراسيتامول، هو مسكن الألم المفضل لدى الكثير من العالم، خصوصاً أنه رخيص وآمن نسبياً، وفعال بصورة كبيرة، لكن حقيقة تناوله بجرعات كبيرة ومستمرة له ضرر هائل على صحة الكبد.

وبالتالي يا عزيزتي من المستحسن عدم الاسراع الى تناول مسكن الالم عند شعورك به بل حاولي السيطرة على الوجع قدر الامكان للحؤول دون إصابتك بضرر كامل وتام بالكبد.

اقرئي المزيد:إحذري استعمال هذه الأكياس من الشاي لأنها تسبب السرطان

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية