رغم زواجها المرتقب من الامير هاري، ميغان ماركل لن تصبح أميرة!

بعد أن تمكّنت الصحافة العالمية من اختراق خصوصية الامير هاري وفضحت علاقته السريّة بالممثلة الاميركية ميغان ماركل، أصبحت قصتهما حديث الساعة. واليوم، وبعد أن طلب الامير البريطاني يد حبيبته بطريقة رومنسية عارضاً عليها الزواج ومعلناً خطوبته منها، كثر الحديث عما ستحظى به ميغان ماركل من امتيازات نتيجة زواجها هذا، وعما يجب أن تتخلى عنه أيضاً في المقابل.

ias

وفي حين تعتقدين أن ميغان ماركل محظوظة جداً لانها ستتحول من كونها ممثلة مشهورة لتصبح أميرة بريطانية، فإن الحقيقة عكس ذلك إذ تبيّن أن الممثلة الاميركية لن تصبح أميرة يوماً. وبالتالي، فإن الزواج من الامير هاري ليس صيداً ثميناً كما اعتقدت غالبية النساء، لا بل قد يكون مكلفاً.

فبالإضافة إلى ضرورة تخليها عن مهنتها وعن ذوقها الجمالي الخاص وشغفها بمواكبة الموضة، فإن ميغان ماركل لن تحمل لقب أميرة لسببين رئيسيين. فأولاً، إن الامير هاري لن يصبح ملكاً أبداً، وثانياً لا يمكن حمل لقب أمير وأميرة إلا لمن ولدوا في كنف عائلة ملكية وهذا الوضع لا ينطبق لا على ميغان ماركل ولا على كيت ميدلتون.

وعوض حصولها على لقب أميرة، فإن ميغان ماركل ستحمل لقب دوقة ساكس إثر زواجها المرتقب من الامير هاري في ربيع 2018.

اقرئي المزيد:

هكذا سيكون فستان الزفاف التي ستختاره ميغان ماركل!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية