زوّر تاريخ ميلاده كي يتزوجها ثم فرقهما الموت بعد 70 سنة!

إنها حكاية كينيث وهيلين، مراهقان وقعا في الحب وأصبح من المستحيل أن يفرّق أحد بينهما!

ias

قرّرا أن يتزوجا حين كان يبلغ كينيث الـ 20 من العمر، وقبل يومٍ واحد من إتمامه لعامه الـ 21، وهو السن القانوني في الولايات المتحدة للزواج.

كينيث زوّر أوراق هويته كي يتزوج من حبيبته في أقرب وقت ممكن، فهربا سوياً وتزوجا وأنجبا ثمانية أطفال ربياهما سوياً من دون أن يخفّ وهج حبهما لبعضهما البعض.

فبحسب رواية الإبن الأكبر للثنائي، عاش الثنائي 70 عاماً من زواجهما وهما يمسكان يدهما يومياً قبل تناول الفطور وبقيا إلى جانب بعضهما البعض في أصعب الظروف، رافضين الإبتعاد عن الآخر مهما حصل.

وفي حادثة تؤكد مدى تمسكهما بحبهما، كان الثنائي وخلال رحلة في القطار مجبرين على النوم على سريرين منفصلين كون الغرفة التي يمكثان بها تحتوي على سرير علوي وتحته سرير سفلي، فناما على السرير السفلي الصغير كي لا ينفصلا عن بعض.

وبعد 70 عاماً على زواجهما السعيد، فارقت هيلين الحياة بسبب المرض، حينها عرف الأولاد بأن والدهما لن يستطيع العيش من دونها وسيستسلم للموت!

وهذا ما حصل، فبعد مرور 15 ساعة على وفاتها فارق كينيث الحياة كي لا يعيش من دون حب حياته التي عاش معها أسعد أيام حياته.

إنها حكاية معبّرة في زمن كثر فيه الطلاق بين الأزواج لأسخف التفاصيل التي تفرّق بين الأزواج. فأمور كثيرة كالمادة تجعلنا ننسى أن نمدّ يدنا لشريك ونمسك بيده لتخطّي العقبات.

إقرئي المزيد: رجل يضحي بنظره من أجل الحب في فيديو مؤثر تدمع له العين

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية