سر جمال سكارليت جوهانسن إلى العلن!

الشقراء الناعمة ذات الموهبة الفذّة

كان من المفاجئ حقّاً الأمور التي كشفتها الممثلّة الشقراء الجميلة سكارليت جوهانسن، فأنوثتها الطاغية تشعرك أنّ هذه المرأة تكترث كثيراً بجمالها وإطلالاتها، إلا أنّ واقع الأمر مخالف لذلك تماماً.

ias

فسكارليت جوهانسن- رغم حبّها الكبير لمستحضرات التجميل-  تكتفي خلال النهار بوضع كريم الترطيب، ومن النادر أن تضع الماكياج في هذا الوقت من النهار، وإذا أرادت ذلك تستعمل كريم إزالة السواد تحت العينين، وأحمر الخدود، والماسكارا. هذا وتخضع لجلسة تنظيف لوجهها أسبوعيّاً، ولكنّها تستطرد وتقول: " ولكن عند إختياري كوجه لماركات عالميّة، من الطبيعي أن أزيّن إطلالة النهار بالمستحضر الذي أمثّله"، أمّا على السجّادة الحمراء فهي تحب أن تظهر ببشرة مشعّة ومتألقة في المقام الأوّل.

سكارليت التي بدأت العناية ببشرتها منذ عامها الثالث عشر، تعترف أنّ حبّها للماكياج ورثته عن والدتها، التي تعتبر من السيّدات اللواتي يحببن الإهتمام بمظهرهنّ الخارجي بشكل كبير، وتكمل سكارليت: " أمي كانت رائعة، مشعّة وأنيقة دوماً،تهوى الماكياج وتتقن وضعه، وبخلاف غالبيّة الأمهّات كانت دائماً تأخذني معها لشراء مستحضرات التجميل،لمعرفة ما يلائمني منها، وما لا يلائمني".

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية