عفوية رئيسة كرواتيا تتسبب بخلاف بين الرئيس الفرنسي وزوجته وتشعل الغيرة في قلب الاخيرة

فيما خاض المنتخب الكرواتي مونديالاً مشوّقاً في روسيا، اتجهت الانظار الى رئيسة البلاد كوليندا غرابار كيتاروفيتش التي أشعلت المدرجات بحماسها من جهة، وشغلت مواقع التواصل الاجتماعي بانفعالاتها الممتعة من جهة أخرى.

ias

في التفاصيل، وقفت صاحبة الخمسين عاماً بين الجماهير الكرواتية لتشجع منتخب بلادها بعيداً عن اتيكيت المنصب وبروتوكولات الرئاسة، ورفضت الانتقال الى منصة الشرف الا بعد إصرار رئيس الوزراء الروسي في وقت لاحق.

خلال المباراة النهائية التي تواجه فيها منتخبا كرواتيا وفرنسا، جلست كوليندا الى جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعلى مقربة من زوجته بريجيت، لكن لشدّة حماسها لم تستخدم المقعد كثيراً، فوقفت لتهتف حيناً، وقفزت لتعبر عن فرحتها حيناً أخرى.

أما في الختام، وقبل لقاء اللاعبين لمواساتهم، التقطت الكاميرات صوراً تجمع السيدة برئيس فرنسا حيث تعانقا وتبادلا القبل وقدّما مشهداً غربياً مثيراً للدهشة.

تبادل القبل بين رئيسة كراتيا ورئيس فرنسا

في تلك اللحظات، توجهت الانظار الى السيدة الفرنسية الأولى بريجيت التي كانت جالسة في كرسيها تراقب ما يحصل بين زوجها والسيدة الشقراء. لم تتمكن من الزوجة من إخفاء مشاعرها فقد بدا الانزعاج والغضب على وجهها وحركات جسمها.

لحظات غريبة بين الرئيسين

وانطلقت بذلك، موجة من التعليقات والنكات على مواقع التواصل الاجتماعي. إذ اعتبر رواد الانترنت أن إيمانويل ماركرون لن يسلم من لسان زوجته، وسينام في غرفة الجلوس بدلاً من السرير.

رئيسة كرواتيا تعانق نظيرها

اقرئي المزيد: بالصور: نساء حصلن على لقب "السيدة الاولى"…من تصدر القائمة جمالاً؟

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية