علي شعبان يجمع بين الثقافة والفن من خلال أعماله... تعرفي عليها!

دبي · 18.01.2017
الفنان اللبناني الواعد علي شعبان

توجهت محررة موقع ياسمينة في دبي إلى مطعم «لا كانتين دو فوبور» نهار الأحد الفائت، لاكتشاف أعمال الفنان اللبناني الواعد علي شعبان ضمن معرض فني مميز سيطرت عليه أجواء حيوية وديناميكية وتعرفت من خلاله على تاريخ هذا الفنان الموهوب وطبيعة شخصيته وطريقة تفكيره.

وُلد ونشأ الفنان اللبناني علي شعبان وترعرع في الكويت، ويرصد بعين متفحصة الثقافة والتقاليد التي تُرى في أعماله. درس علي شعبان الأنثروبولوجيا، ويرى بعض النقاد والمتابعين لأعماله إنه يحلّل الثقافة الشعبية، أو ثقافة البوب. تتمحور أعماله حول مفهوم الشوق والحنين "نوستالجيا" وهو ما يتجسّد بشكل معقد في تلك الأعمال التي ترصد قضايا اجتماعية وسياسية مثل الهوية العربية والواقع المرير.

وهنا يقول شعبان: "لعل الفائدة الوحيدة للجنسية العربية شعورنا بأننا غرباء أينما كنّا، وأينما ذهبنا، فنحن غرباء حتى في أوطاننا، يتملكنا شوقٌ وحنينٌ إلى الوطن، وطن لا يمكننا أن نعود إلى أحضانه، أو ربما وطن لم يكن في الأصل. نحن في حالة حنين وشوق دائم للوطن، وتوق لأماكن من ماضينا، والذي يمكن أن يكون مجرد شطحة من خيال".

من اعمال علي شعبان الفنية

واختير لهذا المعرض عنوان «تكنيكولور»، وهو اسم سلسلة من الأعمال الفنية من صور الأفلام الملونة، تعود النسخة الأولى منها إلى عام 1916، وتلتها على مدار العقود اللاحقة نسخ محسَّنة. واعتُمدت تقنية تكنيكولور في تلوين الأفلام وأفلام الكرتون في بداية حقبة الأفلام الملونة حيث أضفت جمالية أولية بالاستعانة بألوان مشبعة ونقلت التلفاز إلى عهد جديد.

وهنا يقول شعبان: "هذه الجمالية تروق لنا، ونجدُ أنفسنا فيها، منذ بداية تسعينيات القرن العشرين، وبدأنا نشعر بشيء من النوستالجيا إزاءها. فجيلنا شاهد أفلام كرتون مدبلجة باللغة العربية مثل "غرندايزر"، وشاهد الأخبار ووعد بلفور المشؤوم، وأوبريت "الحلم العربي" الذي بدأ كثيرون منا يشعرون بالنفور منه؛ كل هذه الأشياء ستظل في ذاكرتي وذهني بتلك الألوان، ألوان تكنيكولور".

من اعمال علي شعبان الفنية

وتابع قائلاً: "الثقافة كانت على الدوام مبعث الشعوب ومماتها. وفي العالم العربي تتعدَّى الثقافة حدود اللغة والدين والجنسية والأعراق؛ ونحن ننظر إلى الجمالية كجزء بارز من ثقافتنا. فتركيزنا على الأنماط الجديدة التي تأقلمنا معها قد أعمانا على تراثنا وعاداتنا؛ ووجود أفكار مسبقة عن الفضيلة والرذيلة ينعكس سلباً على رؤيتنا لأنفسنا لأننا قد نخفق في التناغم مع نطاقات عامة معينة بسبب عدم إخلاصنا لتراثنا وإرثنا".

علي شعبان

يُذكر أن أعمال شعبان عُرضت في صالات ومعارض مرموقة مثل «أيام» (جدة) و«مارك هاشم» (بيروت) و«غاليري نكي ديانا مارغاردت» (باريس)، وهو أيضاً أحد المؤسسين للمجموعة الفنية التجريبية "لايف ديمو" التي تعرض أعمالاً مبدعة خالدة ضمن مساحات لا تتقيَّد بالحدود الفاصلة بين قطاعات مختلفة.

إقرئي أيضاً

مواضيع

  • خلطات
  • خلطات للوجه
  • مشاكل البشرة
  • ماكياج العيون
  • علاقات
  • شنط وأحذية
  • الشخصية
  • أخبار موضة
  • ماكياج الشفاه
  • ماكياج الوجه
  • فساتين أعراس
  • العروس
  • أخبار تجميل
  • أخبار ماكياج
  • أخبار الصحة
  • أخبار أعراس
  • مشاكل صحة
  • ترند اونلاين
  • دروس مكياج
  • فساتين
  • نيوز
  • نصائح موضة
  • صيحات المكياج
  • سوشيل ترند
  • دروس تجميل
  • جميع المواضيع
  • yasminapedia