عوارض المرارة النفسية وكيفية الحدّ من إلتهابها

تتعدد أعراض المرارة النفسية التي يمكن أن تعاني منها والتي يمكن أن تؤثر بصورة مباشرة على روتينك اليومي وبالتالي من الضروري تجنبها.

ias

من الضروري أن تعلمي أن المرارة هي عضو صغير يقع على الجانب الأيمن من البطن ويعمل على تخزين مادة او عصارة هاضمة يتم افرازها في الأمعاء. وتجدر الإشارة أن إلتهاب المرارة يؤدي الى الإصابة بحصى المرارة أو الإلتهابات مما يتطلب في الكثير من الاحيان بإجراء العملية. من هنا سنكشف لك عن عوارضها ونعرّفك على كيفية الحدّ من إلتهابها.

ما هي عوارضه المرارة النفسية؟

يمكن أن تؤثر المرارة على صحتك النفسية، ويمكن أن ينتج عن الآلام التي تعانين منها إضطرابات نفسية وحالات من الإكتئاب كذلك، ستعاني السيدة المصابة بأي مرض جسدي من أي تغيّرات وتبدّلات مزاجية، ومنها المرارة التي يمكن أن يكون لديها مجموعة من الإنعكاسات النفسية، وتترافق مع العوارض التالية:

عوارض المرارة النفسية
  • الإصابة بالقلق والتوتر الدائم
  • الإنفعالات العصبية الزائدة
  • عدم القدرة على التركيز والقيام بالواجبات اليومية
  • زيادة الشهية وزيادة مفاجئة في الوزن

ما هي عوارض المرارة الجسدية؟

تتعدد العوارض التي يمكن أن تظهر عليك نتيجة المعاناة من إلتهاب المرارة وهي:

  • إنتفاخ في البطن
  • إنعدام الشهية
  • القيء والغثيان
  • التعرق

كيف يمكنك الحدّ من إلتهابها؟

لتتجنبي الآثار الجانبية للمرارة، ندعوك للإلتزام بهذه المجموعة من النصائح:

  • عدم تناول الأطعمة الدسمة
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه
  • الحصول على المشروبات الطبيعية المهدئة للأعصاب
  • الإكثار من شرب الماء

تعرّفي أيضًا على مدّة الراحة بعد عملية المرارة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية