في عيد ميلادها ال 45...سيرين عبد النور في مراحل عمرية مختلفة!

في عيد ميلادها ال 45 نستذكر سويا سيرين عبد النور في مراحل عمرية مختلفة ونعرض كيف تغيرت عبر السنوات وكيف إزدادت جمالا وجاذبية وتألق. 

ias

تحتفل النجمة اللبنانية اليوم التي تُعتبر من النجمات العربيات اللواتي يظهرن في سن العشرين رغم تخطيهن عمر الأربعين بعيد ميلادها الـ 45، ولأنها من النجمات اللواتي أثبتن حضورهن بسبب جمال ملامحها ونعومتها، تابعي لتكتشفي كيف حافظت سيرين على إطلالاتها الأنيقة وجمال ملامحها الطبيعية.

أول بداياتها: عارضة أزياء وملكة جمال!

أول بداياتها: عارضة أزياء وملكة جمال!

بدأت سيرين عبد النور أولاً كعارضة أزياء ونجحت في التقدم لمسابقات ملكات الجمال بحيث حققت شهرة واسعة في هذا المجال. لكنها قررت أن ترحل عن هذا العالم وتبدأ رحلتها مع عالم التمثيل حيث خاضت أول مشاركة درامية في مسلسل "مريانا" 1998.

أول دور لها: لا زالت محافظة على جمالها!

أول دور لها: لا زالت محافظة على جمالها!

لا يمكننا أن ننكر أن بفضل عمليات التجميل غير المُبالغ بها وحقن الفيلر والبوتوكس، تغيرت سيرين عبد النور التي تشع جمالًا دائمًا بشكل بسيط، فهي الى يومنا هذا لا زالت محافظة على نعومتها وجاذبيتها حتى من دون مكياج.

في الـ 45: أم لولدان وشابة عشرينية

العمر لم يزيد سيرين الأم والممثلة إلا جمالًا وتوهجًا، فعلى عكس الكثيرات اللواتي من الصعب التعرف عليهن من دون مكياج، تُعتبر سيرين من النجمات اللواتي يبدين أجمل بدون مكياج نظرًا لنضارة بشرتها ونعومة ملامحها.

وتُعتبر سيرين عبد النور أيضًا من النجمات المُحترفات في المطبخ بحيث تشارك المتابعين بمقاطع فيديو توثق الخبرة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية