قصة شعر سميرة سعيد العصرية تظهرها أصغر بـ 20 عاماً

عندما يُلفظ إسم "سميرة سعيد" يتّفق جميع السامعون على نجومية هذه المرأة الذّهبية، فهي تُلقّب بالـ"ديفا" على الرّغم من أنها تجاوزت الستين عاماً، وبعض الصحافة تلقّبها بـ"مادونا الشّرق" ليس فقط لأنها تتمتع حتى اليوم بإطلالة شابة إنما أيضاً لأنها تحرص دائماً على اعتماد اللوكات العصرية بأسلوب ناجح يليق بها. وبعد نشرها لصورة جديدة على صفحتها الخاصة على إنستقرام وهي تعتمد قصة شعر جديدة، اختارت ياسمينة أن تعرّفك عليها لاسيما وأنها رائجة جداً ولم يجرؤ أحد حتى اليوم على تطبيقها.

ias

إذاً، نشرت النجمة سميرة سعيد صورة لها على صفحتها الخاصة على إنستقرام، وعلى ما يبدو أنها كانت تخضع لجلسة تصويرية، وقد اعتمدت خلالها تسريحة شعر الـ Beach waves العصرية والكثيفة، وتقوم هذه التسريحة على اعتماد تموجات غير ملفوفة، تمنح المرأة إطلالة طبيعية وأنيقة في الوقت عينه. شاهدي أيضا كيف بدت سميرة سعيد في التسعينيات فهل تفتقر للأنوثة؟

قصة شعر سميرة سعيد العصرية تظهرها أصغر بـ 20 عاماً

أما التفاعل التي نالته هذه النجمة فكان غريباً جداً، وذلك بسبب الغرة العصرية والقصيرة التي اعتمدتها. يُذكر أن هذه الغرة راجت كثيراً هذا العام وقد تم اعتمادها في أهم عروض الأزياء العالمية، فتطبيقها يتطلب جرأة كبيرة، لاسيما وأن الغرة قصيرة جداً، لا يتخطى طولها المنطقة المتوسّطة من الجبين، أما أطرافها فهي متدرجة بأسلوب واضح الى العين المجردة.

إمرأة بسن سميرة سعيد، لن تتحلى يوماً بالجرأة الكافية لاعتماد هذه القصة التي تكشف عن علامات تعب الوجه وخطوط الشيخوخة المبكرة، لكن هذه النجمة الذّهبية نجحت في التألق بها بأسلوب مثالي وقد بدت أصغر بـ 20 عاما، ما يؤكد أنها تستحق بالفعل أن تتربع على عرش النجومية التي لا تنتهي.

إقرأي المزيد: سميرة سعيد: الفنّانة العربيّة الأكثر شباباً…لن تصدّقي عمرها الحقيقي!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية