قولي اي أي كابوس تعانين أقول لك ما هو مرضك

للأسف، تعاني نسبة عالية من النساء من مشكلة الكوابيس أو الأحلام المزعجة ليلاً، لمختلف الأسباب والعوامل.

ias

علماً أن الجميع يردّ السبب الى جهد نهاري أو قلق نفسي أو ضغط معنوي، إلا أن مجموعة من الأمراض الخفية وغير المعلومة أو أقله غير المدركة تؤدي، في الكثير من الأحيان، الى الاصابة بالكوابيس.

اختبري نفسك:أي عضو من أعضاء لجنة تحكيم "Arab’s Got Talent" أنت؟

من هنا، نعرفك على ماذا تكشف الكوابيس عن صحتم.

كوابيس عدائية:

عزيزتي، إن كنت تعانين من كوابيس يطغى عليها الشعور بالغضب أو العدائية، فهذا دليل على احتمال زيادة خطر الإصابة بالصداع النصفي.

وبالتالي، من الأفضل أن تقومي بمراقبة حال الأحلام لديك ومدى تكرارها وطبيعتها، بغية معالجة الموضوع قبل تأزم الحال لديك، لأن من شأن ذلك أن ينعكس سلباً على أداءك اليومي والمهني.

كوابيس انقطاع الطمث:

كشف خبراء الصحة أن أنّ عدداً من النساء تحدّثن عن رؤية الكوابيس في المرحلة التي سبقت مرحلة انقطاع الطمث لديهنّ، ما يعني أن هذه الأحلام المزعجة قد تكون دليلاً على اقتراب موعد انقطاع الدورة الشهرية.

علماً أن هذه الحال قد تبدأ قبل سنوات عديدة من المرحلة المذكورة. (اكتشفي مع ياسمينة هل يساعد الصيام في فقدان الوزن؟)

كوابيس الصحة:

غالباً ما يرى الناس في أحلامهم كوابيس مزعجة تكون مرتبطة بمشكلة صحية أو جسدية لديهم.

وفي هذا السياق، أكد خبراء الصحة أن الموضوع مرتبط بوجود مشكلة انقطاع التنفّس، من خلال انخفاض نسبة الأكسيجين التي تصل إلى الدماغ ما يؤثّر على عمله وتؤدي الى حصول هذه الكوابيس.

الكوابيس المتكررة:

كشفت دراسة طبية أن من يعاني من مشكلة تكرار الكوابيس هو معرض أكثر بـ3 مرات لاحتمال الإصابة بعدم إنتظام نبضات القلب.

من هنا، ينصح يا عزيزتي بضرورة استشارة الطبيب في حال كنت تعانين من هذه المشكلة.

اقرئي المزيد: 3 خلطات طبيعية لشدّ الجسم في وقت قياسي

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية