كيت ميدلتون تفصح عما شعرت به عندما رأت الامير ويليام للمرّة الأولى!

رغم الشائعات التي تطاولهما وتقول إن زواجهما في خطر وثمّة امرأة تهدد علاقتهما، إلا أنه يصعب نسيان ذلك الحب الكبير الذي جمع كيت ميدلتون والامير ويليام وهما لا يزالان على المقاعد الجامعية. ورغم أنهما تحدثا كثيراً عن علاقتهما "الصعبة" تلك والتي تحديا خلالها كل الصعوبات والعراقيل التي كادت أن تقف في وجهها وتعرقلها، إلا أن دوقة كمبريدج لم تفصح يوماً عما شعرت به عندما وقع نظرها على الامير ويليام للمرة الأولى.

ias

وصحيح أن 3 رجال دخلوا حياة كيت ميدلتون قبل لقائها الامير ويليام، لكن يبدو أن الاخير قد نجح في إيقاعها أسيرة سحره من اللحظة الأولى. فبحسب ما ذكرت صحيفة Mirror البريطانية، يصعب على الامير ويليام تذكر المرة الأولى التي رأى بها كيت ميدلتون، في حين أن الاخيرة تتذكرها جيداً إذ إن وجهها احمرّ من كثرة الارتباك والانفعال.

وفي حديث للثنائي، أقرت كيت ميدلتون أن وجهها كان يحمر وكانت تشعر بالخجل الشديد عند مقابلتها للامير ويليام وعن الاستماع إليه وهو يتحدث. وأشارت دوقة كمبريدج إلى أن "الامير وليام لم يكن يقضب فترة طويلة في الجامعة في البداية، كما أنه تغيب في الاسبوع الأول من الدراسة، لذلك استغرق الأمر بعض الوقت حتى نتعرف على بعضنا البعض، لكننا أصبحنا أصدقاء مقربين جداً خلال فترة وجيزة".

وبالفعل، قبل أن يدخلا في علاقة غرامية، نشأت علاقة صداقة متينة بين الامير ويليام وكيت ميدلتون. وكانت قد ظهرت في تلك الفترة الكثير من الشائعات بشأن علاقتهما وأهمها أن كيت تضع ملصقاً للأمير ويليام على حائط غرفتها، إلا أنها سرعان ما دحضتها مؤكدةً أن الصورة على حائط غرفتها هي لرجل يظهر في الاعلانات.

اقرئي المزيد: كيت ميدلتون ليست الوحيدة، شابات من عامة الشعب أسرن قلوب الأمراء حول العالم!

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية