كيف تدفعين من كانت صديقتك يوماً الى الندم؟

من المؤكد أن الصداقة الحقيقية هي أغلى ما في الوجود، لاسيما انه لا يمكن تثمينها بأي شيء، وبالتالي عليك يا عزيزتي دائماً تقدير صديقتك المفضلة وعدم التعامل معها على أساس أنها من المسلمات.

ias

ولعل أصعب ما في الحياة هو التعرض للخيانة أو الغدر او التخلي من قبل صديقتك المفضلة، فتشعرين بالوحدة وباهتزاز عامل الثقة لديك تجاه الاخرين.

اختبري نفسك:من هو الشخص الذي لا ينام ليلاً لأنه يحلم بك؟

إلا ان ما حصل في الماضي من أحداث سيئة لا يجب أن يترك أي أثراً عليك أو على مجريات حياتك، سوى لناحية تعلمك من أخطاء الماضي وأخذ العبر من التجارب بغية تطوير شخصيتك والتقدم في مسيرتك، بعيداً عن العيش في الماضي.

ولعل نسيانك لما حصل مع صديقتك والمضي قدماً نحو المستقبل اكبر وسيلة للانتقام منها، من دون ان تقومي بأي جهد من شأنه أن يؤثر عليك فيجعلك أسيرة هواجس الماضي بعيداً عن أي امكانية لعيش شيء من السلام الداخلي.

باختصار، المطلوب منك يا عزيزتي التعلم من هذه العلاقة السيئة وعدم السماح لها بالتأثير عليك أو تغييرك بأي شكل من الاشكال، خصوصاً أن لكل شخص طبعه وبالتالي يمكنك دائماً العثور على صديقة جديدة واختبار المعنى الفعلي للصداقة الحقيقية. (اكتشفي مع ياسمينةبالصور: هيفاء تعشق "فيراري"! إليك سيارات نجماتك المفضلات)

بمعنى آخر، انسي الماضي وسامحي من أساءت اليك، لأنها ستغتاظ جداً عند متابعتها لاخبارك ورؤية درجة السلام الداخلي والسعادة التي تعيشينها فتدرك قيمة ما خسرته بسبب أفعالها الطائشة.

وتوقعي أن تعاود التحدث اليك أو محاولة إصلاح الامر معك، وبالتالي عليك أن تكوني واعية جداً لهذا الموضوع وتحافظي على الحد الادنى من العلاقة الرسمية معها بعيدا عن أي محاولة للاختلاط العميق معها مجدداً، فهي لم تعد صديقتك.

اقرئي المزيد: في فيديو يُنشر للمرة الاولى.. ديانا تكشف عن خيانتها الأولى والنهاية المأساوية لعشيقها

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية