Yasmina

كيف يؤثر وقت الاستحمام على صحّة شعرك؟

كيف يؤثر وقت الاستحمام على صحّة شعرك؟

الكثير يحذر منكثرة الاستحمام لصحة الشعر، ولهذا أحياناً نضيع بين الرغبة في الحفاظ على شعرنا، والرغبة بغسله، كما أنّنا نضيع إن كان التوقيت المناسب صباحاً أو ليلاً، فنشعر أنّ العالم مقسوم بين أشخاص يحبون الاستحمام ومن ثمّ النوم وبين أشخاص يحبون الاستيقاظ صباحاً للاستحمام، فما الأفضل؟

لا يبدو أن الوقت من اليوم قد يحدث فرقًا كبيرًا، ولكن وفقًا لمصففي الشعر، علينا أن نأخذ بعض الأمور بعين الاعتبار.

وفقًا لداني فرج، المصمم المحترف في صالون برايتون في بيفرلي هيلز من الأفضل أن تغسل شعرك في الليل إن استطعت. وقال فرج: "من الأفضل أن تغسل شعرك في الليل بدلاً من الصباح حتى يكون لدى الشعر وقت يجف بشكل طبيعي. خاصة بالنسبة للشعر الملون".

أي أنّ الحرارة هي التي تؤذي الشعر. فتنشيفه بالسشوار والخروج قد يضر الشعر، ولذلك التنشيف في المنزل بشكل طبيعي، هو أفضل لك، وهذا يحدث حينما تستحمين ليلاً.

لكن هذا ليس دائماً صحيح!

إن كنت تملكين شعر خفيف وضعيف، فمن الأفضل الابتعاد عن الاستحمام ليلاً! الشعر عندما يكون مبلل، يصبح أكثر عرضةً للتكسر. الحركة ليلاً تضره والاحتكاك يسبب بتشابك الشعر وتكسره. كما أنّ الاستحمام ليلاً يجعله "دهني" أكثر، إذ أنّ الشعر معرّض لإفراز الزيوت ليلاً، وحمام الصباح يخلّصك منها. بالإضافة غلى كل هذا، الاستحمام ليلاً قد يحفّز القشرة في الشعر.

لذلك، الاستحمام صباحاً أفضل لك إلّا إن كان شعرك قوي وصحّي، في هذه الحال، يمكنك أن تستحمّي متى تريدين وبالوقت الذي يناسب يومك.

مواضيع ذات صلة

خبيرة حواجب Benefit Cosmetics منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر
تجميل

منة العبد والمدوّنة ليلى تعلّمانك رسم الحواجب والآيلاينر