لاكوست تسلّط الضوء على أهميّة التشجير وتعيدنا إلى قصّات الثمانينيات والتسعينيات!

اليوم الثاني من أسبوع الموضة الباريسيّ بدأناه صباحاً مع عرض أزياء لاكوست لشتاء 2019 الذي تابعناه من صالة تحوّلت إلى غابة وسطها شجرة كبيرة، مشت حولها عارضات الأزياء وقدّمن تصاميم Felipe Oliveira Baptista لشتاء 2019.

ias

سترة الباركا باسلوب البونشو والقماش الـ Knitwear

من الأشجار وتحديداً حكاية رينيه لاكوست، مؤسس العلامة، التي تعود إلى فترة الحرب العالمية الثانية حين اختار زرع 125 شجرة في غابة أهل زوجته وإلى أهميّة التشجير والحفاظ على البيئة والأشجار والحيوانات، اختار بابتيستا أن يستلهم مجموعته لشتاء 2019 ما يبرّر وجود نقشة أوراق الأشجار كما الألوان الترابيّة والزيّتية والخضراء في هذه المجموعة.

القماش الصوفي المطبع او السترة الطويلة مع السروال الجلدي

وإلى الثمانينيات والتسعينيات، أعادنا المصمّم مع قصّات وصيحات هذه المجموعة والبداية كانت مع البونشو أو الكاب بأسلوب الباركا الذي افتتح المجموعة لنرى فيما بعد صيحات مختلفة أبرزها القماش المقطّع Tartan مرّة أخرى كما في كلّ عرض تابعناه حتى الآن من نيويورك ولندن وميلانو وحتى الآن في باريس.

القماش المخملي او جينز الوالدة مع الكنزة المطبعة

إلى جانب هذه الصيحات، حضر القماش الصوفي الناعم Knitwear ورأينا شورتات البيرمودا الضيّقة بهذا القماش كما لفتتنا موضة القماش المخمليّ الذي رأيناه مع الملابس الرياضيّة بالإضافة إلى جينز الوالدة الذي يبقى مستمرّاً ومنسّقاً هذه المرة مع الكنزة الحيويّة الموضوعة تحته كما القماش الجلديّ الذي رأيناه يسيطر على السروال.

القماش المقطع او المبطن

أخيراً، يبقى أن نشير إلى أنّ المصمّم عمل أيضاً على إطلاق مجموعة كبسولة بالتعاون مع إحدى المنظمات الغير رسميّة وحكوميّة لإطلاق تصاميم يستبدل فيها رمز التمساح الشهير لدى لاكوست بتصاميم أخرى مطبّعة بسمكة vaquita ووحيد القرن ونسر الكوندور الأميركي كما قرد Cao Vit gibbon.

القماش المقطع او المطبع بالاشكال الهندسية

إقرأي المزيد: الرياضة مصدر إلهام مجموعة لاكوست لشتاء 2017

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية