مراهقة تطرد من مدرستها نهائياً بسبب الماكياج...فهل تستحق هذا العقاب؟!

لم تكن تتوقّع المراهقة الأميركيّة جاسمين بار أنّها ستطرد من مدرستها نهائياً لأنّها وضعت الماكياج قبل ذهابها، ولم تكن جاهزة لخبر فصلها الكلي من دون أي نقاش من أجل القليل من مستحضرات الماكياج على وجهها، فماذا في تفاصيل هذه الحادثة الأولى من نوعها في العالم؟

ias

عند عودة جاسمين إلى منزلها، وإخبار والدتها بالأمر، أصرّت الوالدة على تصوير ابنتها ونشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي لجعل الجميع يشاهد وجه المراهقة الذي لم يكن برأيها يستحق هذا العقاب المشدد، ولم يكن يحتاج إلى طردها، بل يكفي أن يطلب منها إزالة الماكياج، بدلاً من حرمانها من إكمال فصلها الدراسي، والإعلان عن عدم الرغبة في استقبالها في السنوات المقبلة. (5 نصائح لماكياج المراهقات قد تجهلينها!).

جاسمين طردت من مدرستها بسبب هذا الماكياج

أما جاسمين وفي حديث لها لأحد المواقع الإلكترونية المحليّة في الولايات المتحدة الأميركية اعترفت أنّها وضعت كريم الأساس والكونسيلر والقليل من البلاش على وجنتيها، وعلّمت حاجبيها، ووضعت القليل من الماسكارا، ورغم هذه الخطوات لم تكن جاهزة لقرار مدرستها المجحف، وتقول أنّ ما حصل معها أشعرها بالحزن طبعاً، إلا أنّ دفعها إلى الضحك في وقت لاحق!

إقرئي المزيد: خبيرة ماكياج برازيلية تستخدم "سدّة" قنينة المياه الغازية لرسم ظلال العيون

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية