معرض فني جديد يعكس هوية المملكة

استطاع معرض "نفثَه" الفني الذي قامت بتنظيمه وزارة الثقافة السعودية أن يُعيد زوّاره إلى حِقبةٍ زمنية قديمة في تاريخ المملكة العربية السعودية، حيث قدم من خلاله 14 فناناً أعمالاً إبداعية تدور في فلك النفط في المملكة، وذلك ابتداءً من عام 1933 الذى شهد أول اتفاقية لاستكشاف النفط تمت بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية. ويعتبر هذا الحدث مهماً ومفصلياً في السعودية بسبب التغييرات الاجتماعية والاقتصادية للتطور الحضاري التي أحدثها في المملكة.

ias

معرض فني في الممكلة العربية السعودية

فتح معرض "نفثة" أبوابه منذ الثامن من شهر يونيو الحالي ويستمر حتى 18 يوليو في قصر خزام في جدة. احتوت أعمال الفنانين في المعرض على عناصر ومكونات تعتبر مزيجاً بين منتجات تراثية تعبر عن هوية المملكة ومنتجات نفطية تحكى المرحلة الجديدة التي دخلها التاريخ السعودي منذ أن تم توقيع الاتفاقية، لذلك تم نسج أفكاره حول الأثر الحضاري الذى تركه النفط.

تهدف وزارة الثقافة من خلال معرض "نفثَه" الفني إلى إبراز تاريخ المملكة العربية السعودية من جوانبه المتعددة بطرق إبداعية مختلفة، حيث يقدم من خلالها الفنانون تأملاتهم الخاصة تجاه هذا التاريخ الكبير ورؤيتهم للأثر الذى تركه على حياة المجتمع ثم يترجمونه أعمالاً فنية مبتكرة.

إقرأي المزيد: فنانون سعوديون وعرب يدعمون إقامة متحف جديد في جدة القديمة

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية