معلومات دقيقة عن الحلاقة بالشفرة..حان وقت معرفتها!

في مختلف المجالات، خصوصاَ في مجالي الموضة والتجميل، هناك الكثير من المعتقدات المغلوطة التي لا تمت إلى الحقيقة بصلة، والتي تتبادلها النساء في ما بينهنّ ظناً منهنّ أنّ المعلومات صحيحة، ولعلّ ذلك يعود إلى ما يتناقلهنّ من دون التأكد من المصدر أو حتّى سؤال اختصاصي في المجال. الحلاقة لها حصّة الأسد، حيث هناك عدد كبير من النساء اللواتي يجهلن الخبر الصحيح من الكاذب حولها، ويصغين إلى نصائح غير دقيقة، لهذا السبب أحببنا أن نجيبك على أكثر الأسئلة التي تراودك عن الحلاقة: 

ias

– هل الحلاقة مضرة لبشرتي؟ 

على العكس، فالحلاقة تعمل على تقشير بشرتك برفق، وتزيل الطبقة العلوية من خلايا الجلد الميتة لتكشف عن بشرة صافية وناعمة.

– كم مرة يجب أن أقوم بالحلاقة؟

ليس هناك من إجابة دقيقة هنا، فالأمر يعتمد على نوع بشرتك وكيفية نمو شعرك. قد تحتاجين لذلك مرة أو مرتين في الأسبوع أو مرة كل أسبوعين، كما يعتمد الأمر على منطقة الحلاقة. (إستطلاع يظهر الطريقة الأنسب لإزالة الشعر).

– الحلاقة تتطلب وقتاً طويلاً؟ 

لا تتطلّب العملية الكثير من الوقت، فيكفي أن تقومي بها بعد الاستحمام، واحتمال انزلاق الشفرة أثناء الاستحمام أقل بكثير، ولهذا تقوم به معظم النساء.

– ما هي المدة المتاحة لاستخدام الشفرة الواحدة قبل استبدالها؟

لا توجد قاعدة محددة، ولكن عليك استبدال الشفرة عند ظهور أولى علامات الانزعاج او عندما تقل حدّتها، ولعل المعدّل هو بين خمسة إلى عشرة استعمالات.

– هل شفرات الحلاقة للرجال والنساء متشابهة؟ 

إذا أمسكت يوماً شفرة خاصة بالرجال فستدركين على الفور انها صنعت بشكل لا يناسب انحناءات جسم المرأة. أما شفرة فينوس بريز فهي مصممة للنساء، وتنثني بمرونة لتنساب بكل سلاسة على الجسم وانحناءاته. لا شك أن الأفضل لك هو استخدام فينوس بريز للنساء بدلاً من جيليت فيوجن للرجال!

إقرئي المزيد: حيل لتحافظي على نعومة بشرتك

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية