نجاح زفافك رهن توقيته!

إنّ تحديد موعد الزفاف هو أمرٌ غاية من الأهميّة،  فاختيار التاريخ المناسب الذي لا يتعارض مع مناسبات أخرى هو أحدضمانات حضور المدعويّن جميعهم، وبالتالي يعد جزءٌ لا يتجزأ من نجاح حفل زفافك،  فتحديد الفصل الذي تحبين الزواج فيه ليس خطوة كافية، ولذا من الأفضل أن تنتبهي  إلى الأيّام أو التورايخ التي قد تؤثّر سلباً على يومك الكبير!

ias

 

الأعياد الرسميّة :  تذكري أن العيد الرسمي هو بالنسبة الى الكثيرين يوم عطلة، لأخذ فرصة راحة من ضغوطات العمل، ويفضلون تمضية في المنزل، بدلاً من تلبية الدعوات الاجتماعيّة، والأمر نفسه ينطبق على المناسبات الدينيّة. 

 

اليوم الثالث عشر من الشهر: رغم أنّ التشاؤم الذي يتعلّق من الأيّام قد يكون جزءاً من المعتقدات والخرافات البالية، إلا أنّنا نجد بعض العروسات لا يحبّذن فكرة بداية حياتهم الزوجيّة في يوم يتشاءم منه غالبيّة الناس، ولا تحددي زفافك في ذكرى حزينة من حياتك.

 

 

يوم البدء بالتوقيت الصيفي أو الشتوي: ليس هناك أسوأ من تحديد موعد زفافك في هذا النهار، فالجميع سيكونون في حال ضياع، ويخطئون في التوقيت.

 

الأوّل من نيسان:  يوم يعج بالكذب والمقالب، فيفقد القليل من رومنسيّته ، والأسوأ أن  البعض يظنون أنّ دعوة زفافك هي في حد ذاتها " كذبة الأوّل من نيسان".

 

 

ليلة رأس السنة : قد يكون قمة في الرومانسيّة أن تحددي يوم زفافك في عيد رأس السنة، ولكن عليك حينها توقّع حضور أقل عدد من المدعوّين نظراً الى ارتباطات سابقة.

 

أيّام مياريات كرة القدم: المونديال والألعاب الأولمبيّة وكل أيّام مباريات كرة القدم أو السلّة، هي أيّام غير مناسبة بتاتاً لتحديد يوم زفافك، فالجميع منشغل في حضور المباريات.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية