نصائح لتحافظي على شباب اليدين وجمالهما

صحيح أنّ التقدّم العلمي وصل إلى مستويات مذهلة، وصحيح أنّ الطب التجميلي حقّق نجاحات لا يمكن تصوّرها، ليتحوّل إلى هدف كل أنثى، وليؤدي دوراً في زيادة جمالها وثقتها بالنفس. ولكن على رغم هذا التقدّم، تظل اليدان هي الجزء الأقل حظاً في هذا السياق، لأنّ الطب الذي تحدّثنا عنه عجز عن إيجاد علاجات فعّالة لليدين. من هنا أحبّت ياسمينة أن تخبرك بأبرز النصائح التي تحافظين من خلالها على شباب يديك وجمالهما. فإليك التفاصيل:

ias

  • الترطيب والتقشير: بشرة اليدين لا تختلف عن بشرة الوجه وبقيّة أجزاء الجسم، وكما تحتاج هذه البشرة إلى خطوات مواكبة للتنظيف، يمكنك أن تكوني على يقين أنّ اليدين بحاجة أيضاً لهذه الخطوات، ويجب ألاّ تتجاهلي أهميّة ترطيبها ولو مرّة واحدة خلال النهار، واستعمال الكريمات المخصّصة لذلك، من دون نسيان خطوة التقشير التي تزيل الخلايا الميّتة عن سطح الجلد، والتي تعيد إلى اليدين حيويّتهما. (3 خلطات تبييض بشرة اليدين).
  • التنعيم: بما أنّ اليدين هما أكثر ما تغسلين خلال النهار، وهو أمر يفرض عليك ولو تخطّى عشرات المرات، لهذا يتضاعف خطر إصابة يديك بالجفاف، ما يفرض عليك ضرورة التنعيم، ووضع الكريم في حقيبتك، واستعماله أكثر من مرّة خلال النهار.
  • الأظافر: لا يمكن التحدّث عن اليدين من دون ذكر الأظافر، التي تعد جزءاً لا يتجزّأ منها، لهذا ننصحك أن تركّزي على نظافة الأظافر، وتقليمها بشكل جيد، وتنظيفها بشكل دائم. إذا كنت لا تحبين وضع الطلاء الملوّن، اكتفي بالأساس لحمايتها وتفادي تكسّرها. (7 سبل لتفادي تعرّق اليدين).
  • القفازات: بعض النساء في اليابان يرتدين القفازات خلال الاستحمام! قد تكون الفكرة غريبة، ولكن حين تصغين إلى ذرائعنّ قد تقتنعين، مع التأكيد من قبلهنّ على أنّ لا داع لتعريض اليدين إلى كل هذه الكميّة من المياه خلال الاستحمام.

إقرئي المزيد: دلائل اشارات اليدين

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية