هل اشترت روان بن حسين شهادتها من لندن؟

في الأيّام الأخيرة، نشرت الفاشينيستا روان بن حسين، والتي تثير الجدل دائماً، صور وفيديوهات من تخرجها من جامعة في لندن حيث كانت تدرس بكالريوس القانون، وفور انتشار الصور، اتهم البعض روان بشرائها الشهادة، وكان لا بدّ لها من الرد على هذه الاتهامات، وكان ردّها منطقي جداً! 

ias

روان لم تشتر الشهادة لأنّ الأمر غير ممكن في لندن، والجامعات في لندن لا تسمح بالأمر مطلقاً. كما أنّ روان حصلت على شهادو بكالريوس، والتي تعتبر شهادة يمكن أن تكملها بشكل عادي وطبيعي ولا تحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد.

وقالت روان في هذا الصدد:

"حق كل شخص باركلي شكرًا جزيلًا ما قصرت.. وعقبالكم يارب والله يسعدكن عشرات السعادة اللي أنا فيها.. وحق كل شخص كتبلي كومنت يلوع القلب مثل وجه مثل بكام اشتريتي الشهاده أو متى ذاكرتي، أحب أقولكم إني تخرجت واليوم كان تخرجي.. وأحب أقولكم جامعة في لندن بريطانية والجامعات الإنجليزية ما عندها تشتري شهادة".

ومتبت في منشور آخر:

"قبل اربع سنوات، قررت اني انتقل من لوس انجلوس إلى لندن لألتحق بكلية القانون. درست سنة تحضيرية في جامعة كنقز كولج لندن قبل ما ابتدي دراسة بكالريوس القانون في جامعة ويستمنستر، الثلاث سنوات اللي فاتوا ماكانو الأفضل ولا الأسهل، واجهت فيهم تحديات بس اكيد علّموني الكثير، ممتنة اني قضيت هالوقت في وحده من أفضل مدن العالم، ممتنة لصداقات كوّنتها على مدار السنين، شكراً لندن، رح اشتاقلك".

يُذكر أنّ روان أثارت الجدلبنشر أخبار عن خيانة خطيبها، ونشر تفاصيل الانفصال والانتقام منه من خلال نشر فضائحه وفضائح عائلته وصديقته الجديدة.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية