# وطن الحالمين: ياسمينة تقابل مصمّمة المجوهرات الأردنيّة هبة جابر

مصممة المجوهرات الأردنية هبة جابر

بمناسبة اليوم الوطني الاماراتيّ، تُطلق ياسمينة سلسلة لقاءات تحت عنوان “وطن الحالمين”، لتسليط الضوء على شخصيّات حقّقت أحلامها في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، الدولة التي حقّقت فيها النساء الكثير من الإنجازات.

ias

مصمّمة المجوهرات الأردنيّة، هبة جابر، هي من بين النساء اللواتي وجدن الدولة الإماراتيّة، ملاذًا لتسلّق سلّم النجاح. لقد تحدّثت في هذا اللقاء، عن رحلتها في هذا الصدد، وأخذتنا بمغامرة إلىعالم مجوهراتها.

في البداية أخبرينا ما الذي شجعك على إطلاق علامة مجوهرات؟

كنت دائمًا أتخيل أنني أملك علامتي الخاصة، لم أكن أعرف ماذا ستكونه بالضبط، لكن كان لدي في الوقت نفسه شغف للمجوهرات والأحجار الكريمة.

بعد وفاة والدي في 2013، أردت أن أرتدي حروف اسمي واسمه، وكانت تلك أول مرة صمّمت فيها لنفسي قطعة مجوهرات. وبعد بضعة أشهر، صمّمت خاتمًا لصديقتي في عيد ميلادها.

وبعدها كان زفاف صديقة أخرى قريبًا ففكرنا في تصميم لطيف يمكن أن يكون هدية الزفاف. وهكذا، وجدت نفسي أصمم الخواتم للآخرين، وعندها فكرت في أن هذه قد تكون موضوع العلامة التي أحلم بإطلاقها.

ومنذ تلك اللحظة بدأت في البحث عميقًا في عالم المجوهرات، كنت أعمل في مجال التحرير وكنت أقابل علامات رائدة في صناعة المجوهرات الفاخرة، وهذا أفادني كثيرًا.

توقفت عن العمل لبعض الوقت لأتفرغ لدراسة تصميم وصناعة المجوهرات في إيطاليا، وأطلقت علامتي للمجوهرات في 2017.

أنت أردنية، لكنك طورت علامتك للمجوهرات في الإمارات العربية المتحدة. لماذا اخترتِ هذا البلد بالذات لتؤسسي وتطوري فيه مشروعك الخاص؟

بدأت عملي في الإمارات بعد دراستي في لندن، وتوفرت لي فرصة العمل كمشترية صغيرة مع جوسي كوتور نتيجة للتدريب الذي حصلت عليه وقت دراستي.

ومن هناك، انتقلت إلى العمل في التحرير مع مجلة ياسمينة، وبدأت مسيرتي المهنية هناك. إنه بلد جميل فيه العديد من الفرص للموهوبين من الشباب.

عندما أردت إطلاق مشروعي، درست الخيارات المتاحة لي هنا وفي أماكن أخرى، في الأردن، وفي المغرب حيث تقيم عائلتي حاليًا، لكن بصراحة إن البنية التحتية المتوفرة هنا في الإمارات للشركات الناشئة، والمشاريع المختلفة، وللموهوبين، ليست شيئًا نجده في أي مكان آخر.

أنا فخورة بأنني موجودة هنا في الإمارات، وممتنة جدًّا لكل الفرص التي تتوفر هنا.

ما الذي جعلك تختارين الخط العربي ليكون أساس تصاميم مجوهراتك؟

حدث الأمر بالصدفة. صممنا مجوهرات تعبر عن معاني كثيرة بالحروف، والأرقام، والرموز، هذا ما حدث بصورة تلقائية، الناس يحبون الحروف العربية أكثر من غيرها.

نحن لا نسميه الخط العربي، لأننا لا نلتزم بخطوط معيّنة، فالتصاميم تتشكل حسب الحروف المختارة، وتُعدّل أشكال الحروف لتتّحد معًا بأفضل طريقة، يعني لا نتبع قاعدة معينة في رسم الحروف. اللغة العربية جميلة جدًّا…

مجموعة مجوهراتك في مناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات تحتفل بتراث هذا البلد. أخبرينا المزيد عنها.

استلهمت تصاميم هذه المجموعة التي تضمّ إصدارات تحتفي بالعيد الوطني للإمارات، من الإرث العريق لهذا البلد وطريقته الفريدة في جمع الناس من كل أنحاء العالم إلى هذا المكان، أعدت تقديم الخواتم الثنائية الأيقونية للعلامة من مجموعة أحجار سيلان، لكن مع تغيير مميز.

هذه المجموعة المحدودة تتميز بأحجار كريمة رائعة الجمال، تعكس ألوان علم الإمارات، مثل الزمرد الأخضر، والروبي الأحمر، وأحجار الماس مع الروديوم الأسود، لتعبّر عن أفق دبي المتلألئ ليلًا.

ياسمينة تقابل مصممة المجوهرات الأردنية هبة جابر
مجموعة مجوهرات هبة جابر المخصّصة لليوم الوطني لدولة الإمارات

ولمزيد من الإبداع والتعبير عن الذات، يمكن ارتداء الخواتم الثنائية معًا أو كلٍّ لوحده لتتمكن المرأة من تنسيقها مع إطلالاتها المختلفة كما تحبّ.

ما الذي يميز مجموعة ألماستي الجديدة؟

مجموعة ألماستي المحدودة الجديدة تعكس روح العلامة بتصميم مجوهرات فاخرة راقية يمكن ارتداؤها يوميًّا وفيها لمسة مختلفة.

ياسمينة تقابل مصممة المجوهرات الأردنية هبة جابر
مجموعة أساور ألماستي

كل سوار مصمم بأحجار متطابقة في الحجم، بقصة الكمثرى، مع ألماسة بلون مختلف في الوسط، كلها مرصعة في الذهب عيار 18، وهي متوفرة بألوان ملفتة وجميلة؛ الزفير الوردي، والزمرد الأخضر، والزفير الأزرق.

ما هي المصاعب التي واجهتها في الإمارات خلال رحلتك في تحقيق طموحك، وكيف تغلبتِ عليها؟

لأنني خطّطتُّ للعلامة كثيرًا ودرست جميع الجوانب جيدًا قبل الانطلاق، وجمعت كل الخبرات بقدر ما أستطيع، أشعر بأن الإطلاق وما بعده سار بسلاسة إلى حد ما.

صحيح أنني عملت بجدّ لكن في الوقت نفسه كان الأمر سلسًا. يمكن أن أقول إن أكبر تحدٍّ واجهني هو الانتقال من مرحلة العمل على كل شيء وحدي، إلى قيادة فريق كامل، وإيجاد الأشخاص المناسبين، وتعلّم كيفية إدارتهم، ثم العمل معهم على تطوّرهم مهنيًّا أيضًا.

الاستمرار في تطوير العلامة وسط هذه المنافسة الكبيرة هو أيضًا تحدٍّ كبير، عليك أن تستمر في التحسين، والابتكار، والحفاظ على مسار ثابت نحو التطوير المستمر لتلاحظ كل المتغيرات من حولك وتعدّل مسارك حسب هذه التغيّرات، عليك أن تكون دائمًا منفتحًا نحو التغيير.

ما مواصفات المرأة التي ترتدي مجوهرات هبة جابر؟

هبة جابر هي علامة مجوهرات عصرية فاخرة، للمرأة العصرية المستقلة. التي تقدّر الجودة وتحب التصاميم المبتكرة والفريدة. 

من أين يأتيك الإلهام لتصماميم المجوهرات، وكيف تحولين مصادر الإلهام هذه إلى قطع مجوهرات متميزة؟

استلهمت فكرة الخواتم الثنائية المصممة حسب الطلب من قصة خاصة جدًا، ومن العلاقات بين الناس، ومن الحياة.

الحرف “H” في شعار العلامة، وهو تصميم لخواتم ثنائية ولشعار العلامة أيضًا، استلهمت فكرته من حدث أثّر عليَّ كثيرًا، وهو وفاة والدي.

أردت أن أضع اسمه في شعار علامتي، كطريقة أعبّر فيها عن امتناني له لكل ما فعله من أجلي، أنا وكل من كان حوله. اكتشفت طريقة أضيف فيها حرف اسمه “ع”  مع الحرف نفسه بالإنجليزية “I” لتشكيل حرف “H”.

بشكل عام، يأتي الإلهام من كل مكان، من المحادثات، ومن كل ما نراه ونمرّ به في الحياة.

وبما أن تركيزنا على ابتكار التصاميم حسب الطلب من فكرة حرفين أو أكثر، فالإلهام الأساسي يأتي من قصص زبائننا، نحن نحوّل قصصهم المميزة إلى مجوهرات فاخرة، ويهمّنا أن تعكس هذه المجوهرات المبتكرة قصصهم بأجمل طريقة ممكنة.

نحن نطلق مجموعة جديدة كل سنة، وفي كل مجموعة، أحاول أن أختار موضوعًا معينًا، فأبحث عنه كثيرًا. وأغلب الأفكار تأتيني أثناء تنقلي من مكان إلى آخر.

ما هو أكثر ما تحبينه في دبي؟

دبي مدينة حيوية ونشطة جدًا وفيها ما يرضي كل الأذواق فعلًا. فيها فرص عديدة، فهي متجددة باستمرار، وفي هذا الكثير من الإلهام.

الناس فيها من كل مكان وكل واحد منهم يعمل هنا بجد ويستغل وقته جيدًا، لذلك تجد نفسك دائمًا وسط محادثات بنّاءة ومثيرة للاهتمام.

ما هي مخططاتك للتوسع في دبي؟

لقد نقلنا مقر الشركة إلى مكان أوسع لتوفير مساحة أكبر للابتكار تضم فريقنا الذي يكبر باستمرار، ولتوفير غرفة عرض فريدة يمكننا التفاعل فيها أكثر مع زبائننا.

الشركة، بفريقنا الرائع، أحرزت تقدمًا عظيمًا خلال السنوات الخمس الماضية في الارتقاء بالعلامة، والمجوهرات التي نصممها، وتجربة الزبائن في عالم المجوهرات الراقية، ونحن نخطط لمتابعة هذا التقدم على هذه الأسس المتينة وللعمل المستمر مع زبائننا الكِرام على قصصهم الفريدة لنكون جزءًا من لحظات حياتهم المميزة، فهذا ما نفتخر به.

سنتابع تقديم وتوسيع خدماتنا في تصميم المجوهرات المبتكرة في العلامتين، هبة جابر وألماستي في السنة القادمة وهكذا.

رسالة تقدمينها إلى الإمارات العربية المتحدة…

مليون شكرًا، ونحن نحبك! أنت مصدر إلهام عظيم للكثيرين إن لم يكن لجميع الناس حول العالم!

وعلى هذا الصعيد، نشير إلى أجمل الفنادق للاحتفال باليوم الوطني الإماراتي.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية