إصابة دونالد ترامب وزوجته بفيروس كورنا بعد إصابة مستشارته

اصيب دونالد ترامب وزوجته بفيروس كورنا بعد اصابة مستشارته هوب هيكس، وذلك يهدّد صحته لأنه في الـ 74 من العمر، ما يعني أنّ من الممكن أن يتعرّض لمضاعفات خطيرة. وقد سبق وأن انتشر فيديو يظهر كيف أحرجت ميلانيا زوجها دونالد، بعذ رفضها لملامسة يده.

ias

وقد أعلن الرئيس صباح اليوم على حسابه الرسمي على تويتر أن نتائج فحوصته وزوجته أتت إيجابية، وذلك بعد ساعات من كشفها عن إصابة مستشارته بالفيروس. وسيخضع ترامب للحجر الصحي لمدّة 14 يومًا، الأمر الذي أدّى إلى تساؤل الجميع عمّا سيحلّ بحملته الانتخابيّة. 

وقد شوهد الرئيس الأميركي بين العلن للمرة الأخيرة بعد ظهر يوم البارحة في 1 أكتوبر، خلال عودته للبيت الأبيض بعد رحلة لجمع التبرعات في مدينة نيو جيرسي، ولم تظهر عليه أيّة من أعراض كورونا. وقد أكّد طبيبه Sean Conley في تقرير قدمّه للوسائل الإعلامية، أن الرئيس وزوجته بخير حتّى الساعة، وقد قرّرا التزام المنزل لحين شفائهما تمامًا، مؤكّدًا أنّه وأفراد الفريق الطبّي في البيت الأبيض سيراقبان حالتهما جيدًّا. كذلك، كشف في رسالته أنّ الرئيس سيتابع إتمام مهمامه من دون أيّ خلل خلال مرحلته العلاجية. ويبدو أنّ العلاقة متوترة بين الرئيس وزوجته، إذ سبق وأن سخر من زوجته ميلانيا ترامب وأحرجها أكثر من مرّة.

وبعد علم الرئيس دونالد ترامب بإصابة مساعدته، غرّد قائلًا :"هوب هيكس كانت تعمل بجدية دون حتى أخذ استراحة صغيرة، وثبت للتو أنها ’إيجابية‘ لفحص كوفيد-19، أمر جلل! السيدة الأولى وأنا ننتظر نتائج الاختبار الخاص بنا. في غضون ذلك، سنبدأ عملية الحجر الصحي!" وبعد ساعات، نشر أخرى أكّد فيها صدور النتائج الإيجابية له ولزوجته. وبالحديث عنها، نذكّرك بإطلالة رائعة اعتمدتها ميلانيا ترامب.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية