Biotherm

في أوائل القرن العشرين، استكشف عالم الأحياء الفرنسي جانين ماريسال المنطقة الخلابة في جبال البرانس؛ وهي جبال تقع على الحدود الفاصلة بين فرنسا واسبانيا. واكتشاف ماريسال اعتبر حافزا للثورة في مجال العناية بالبشرة، لأنّ هذه الجبال غنية بالمعادن نظراً لوفرة المياه المعدنية والينابيع الساخنة فيها، ونباتات "زجاجات الخميرة"لديها  القدرة الهائلة على تجديد خلايا الجلد، وتحسين وضع البشرة.

ias

 

في العام 1952 استطاع ماريسال الحصول على رخصة وبراءة اختراع الماركة التي اسماها Biotherm، واعتبرت علامة تجارية فاخرة تعنى بإنتاج المستحضرات الجمالية للرجال والنساء، وبعد خمسين عاماً، ظلت زجاجات الخميرة مكوناً أساسيأً في إنتاجات الماركة. وتلتزم الماركة بتزويد عملائها حلولاً للجلد، وتشمل منتجات العناية بالبشرة كريمات التنظيف، الترطيب، ، الأمصال المضادة للشيخوخة، كريمات العناية بالعين، وأقنعة الوجه.  وهي مركّبة بطريقة تناسب جميع أنواع البشرة، من دون نسيان كريمات إزالة السيلوليت في المعدة والفخذين والأرداف.

 

كما تتميز الماركة بإصدار مجموعة من العطور الجماهيرية التي تلاقي رواجاً كبيراً، وتتوجّه إلى الرجال مع مجموعة مستحضرات Biotherm Homme.

 

تابعي كل جديد عن Biotherm على: 

 

الموقع الرسمي: www.biotherm-usa.com

 

الفايسبوك: Biotherm

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية