LVMH تنتج معقماً لليدين لمواجهة فيروس كورونا

في خطوة غير مسبوقة، بدأت مجموعة LVMH في صنع معقّم لليدين في المنشآت الفرنسية التي تنتج حاليًا العطور ومستحضرات التجميل لعدد كبير من الماركات العالمية مثل Guerlain وChristian Dior وGivenchy و Louis Vuitton. وكان مصممو أزياء قد تبرّعوا بمبالغ طائلة من أجل دعم مرضى هذا الوباء.

ias

وقد أعلنت مجموعة LVMH للأزياء الفاخرة يوم أمس أن تحويل إنتاجها للجيل المطهر لليدين Hand Sanitiser هو محاولة جديّة منها للمساعدة في مكافحة خطر نقص المواد المطهرة المستخدم بقوّة في هذه المرحلة، في ظل تكثيف جهود دولة فرنسا لوقف انتشار الفيروس. 

> تأتي هذه الخطوة في ظل انتشار مخيف للوباء حول العالم، وقد سجّلت فرنسا أكثر من 3600 حالة مؤكدة من الفيروس و 79 حالة وفاة.

الخطوة مميّزة وانسانية بامتياز!

مجموعة LVMH تكافح الكورونا
مجموعة LVMH تكافح الكورونا

وقد بدأت المجموعة اليوم في صنع كميات ضخمة من هذا المعقّم والذي ستتبرّع فيه إلى سلطات الصحة الفرنسية و Assistance Publique-Hôpitaux de Paris، ذلك كما أعلن الرئيس التنفيذي للشركة بيرنار أرنو.

بالحديث عن المبادرات الانسانية، تجدر الإشارة إلى أنّ كريستيانو رونالدو قام بمبادرة مشابهة حيث تبرّع بفنادقه لتحويلها إلى مستشفيات، وليتولى دفع مستحقات الطاقم الطبي فيها من ماله الخاص، كما اشترى لعائلته جزيرة بهدف العزل من فايروس كورونا.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية