Yasmina

لهذه الأسباب أنتِ تعانين من قلّة النوم!

ما هي أسباب قلّه النوم | عوامل تسبب الأرق أثناء الليل
ما هي أسباب قلّه النوم | عوامل تسبب الأرق أثناء الليل

بدأت قلّة النوم تقلق راحتكِ بشكل متكرّر ويطاردكِ شبح الأرق في ساعات الليل الطويلة؟ إكتشفي أبرز الأسباب التي قد تكون العائق أمام راحتكِ المنشودة!

 

بعض أنواع الأدوية والأطعمة:
قد يحتوي بعض أنواع الأطعمة على مواد تسبّب الأرق مثل الكافيين، كما أنّ لبعض الأدوية الأثر نفسه مثل أدوية القلب والضغط والحساسيّة كما العقاقير المضادّة للإكتئاب.
 

 

عدم الإنتظام في البرنامج اليومي:

خصوصاً إن كنتِ تعانين من مشكلة فارق الوقت بعد السفر، أو أنّكِ تقومين بتغيير نوبات عملكِ بين الليل والنهار. كذلك، قد يلعب تبدّل الطقس والإرتفاع دوراً في عدم القدرة على النوم

 

بعض الإضطرابات النفسيّة:

لا شكّ أنّ الإستقرار النفسي عامل أساسيّ لإنتظام النوم، فالتوترّ والإجهاد بالإضافة إلى القلق المستمرّ والإكتئاب كعوامل كفيلة بإبعاد النوم على المدى الطويل.

 

 

بعض الحالات الطبيّة:

وخصوصاً تلك المصطحبة بآلام موضعيّة مثلاً في الرقبة، الظهر أو المفاصل. بالإضافة إلى ذلك، تشكلّ بعض أمراض الجهاز التنفسي عائقاً أمام القدرة السليمة على النوم، بالإضافة إلى إضطرابات الجهاز الهضمي والحرقة خصوصاً.

 

التغيّرات الهرمونيّة:

ألم تلحظي يوماً أنّكِ تواجهين صعوبة أكبر في النوم خلال دورتكِ الشهريّة؟ يعود السبب إلى التغيّرات الهرمونيّة المفاجئة، علماً انّ حدّة هذا الأثر تختلف من امرأة إلى أخرى.

 

وسائل التكنولوجيا في غرفة النوم:
أثبتت الدراسات أنّ الأفراد اللذين يمتلكون اجهزة تلفاز، كمبيوتر، العاب فيديو وهواتف محمولة داخل غرف نومهم يميلون إلى النوم بنسبة أقلّ بكثير من الذين يخصّصون غرفتهم للنوم فقط!

 

 

إقرأي أيضاً: هكذا تتخلّصين من مشكلة الأرق!

مواضيع ذات صلة

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!
إختبار الشخصية

اجابتك تكشف لك مَن مِن المدونات تشبهك أكثر!