أخطاء كارثية في إطلالتي بيلا حديد في مهرجان كان لم يلاحظها أحد!

مصدر الصورة: bellahadid@ الحساب الرسمي على انستغرام لبيلا حديد

اطلالة بيلا حديد في مهرجان كان السينمائي لعام 2021 أذهلت الجميع، ونحن نتحدّث عن الأولى التي اعتمدتها في اليوم الافتتاحي والثانية في يوم آخر منه، ونجحت بأن تكون حديث الساعة، بل أن اسمها ما زال بعد أيام من اعتمادها متداولًا بكثافة، إذ صُنّفت من أجمل إطلالات النجمات في مهرجان كان السينمائي. 

ias

بعد التدقيق في إطلالة بيلا حديد، اكتشفنا أنها شملت أخطاء عرّضتها للسخرية ولكن تجاهلها كثيرون وانبهروا بتفاصيل أخرى، ولكن لا يمكن غضّ النظر عنها أبدًا، وسنكشفها لك في ما يلي لتتفادي الوقوع بها في المناسبات التي تحضّرينها، تجنّبًا للتعرّض للانتقادات.

إطلالة بيلا الكارثيّة الأولى

اطلالة بيلا الاولى غير موفقة
مصدر الصورتين: bellahadid@ الحساب الرسمي على انستغرام لبيلا حديد

لماذا هذا الانبهار الكبير بإطلالة بيلا هذه التي اعتمدتها في اليوم الأول من مهرجان كان السينمائي؟ بعد التدقيق، يمكن التأكّد أن الخاتم والأقراط التي ارتدتها، وهي من تصميم Chopard، هي فقط الرائعة! فشعرها، ذكّرنا بصيحات تسريحات الشعر للعام 2000، وشدّها له بهذه الطريقة لرفع عينيها أكثر قلّل من نسبة جمالها. 

أمّا فستانها، فلم يكن مثاليًا كما تمّ التداول به. لاحظي أنّ حمالة الصدر نصفها ظاهر من أسفل القماشة التي التفّت حول رقبتها، وهذا خطأ كبير لم تتداركه بيلا، فوقعت في أحد أبرز الأخطاء المتعلّقة بارتداء الملابس الداخلية. والكارثة الأكبر كانت في تصميم الفستان نفسه، وتحديدًا من خلال الذيل الأسود الذي تدلّى من الوسط الخلفي للفستان بطريقة غير جميلة أبدًا.

> إطلالة غير موفّقة البتّة لبيلا خيّبت آمالنا حقًا!

إطلالة بيلا الكارثيّة الثانية

في اليوم الثاني من المهرجان، أذهلت بيلا الجميع فور وطأت قدماها السجادة الحمراء. ولكن مهلًا! إطلالتها لم تكن على قدر التوقّعات أبدًا! الكلّ انبهر بإطلالتها التي لا تمتّ للجمال بصلة، وليس بها ما هو جميل إلّا فستانها وأقراط Chopard.

فالعقد الذي جعلها محطّ الأنظار، ليس جميلًا أبدًا، وهو ليس مناسبًا إلّا لجلسة تصوير أو لحفل تعتمد به النجمات إطلالات غريبة، مثل المت غالا. خطأ آخر في إطلالتها هذه لا يمكن غضّ النظر عنه، وهو انتعالها صندلًا فضيًّا.

> أخطاء بيلا بحق إطلالتها الثانية أبعدت عنها كلّ عناصر الرقيّ والأناقة.

ولا يمكن غضّ النظر عن الأخطاء الجماليّة التي ارتكبتها. فتطبيقها لطلاء الأظافر الأسود على أظافر يديها ورجليها لم يكن خيارًا موفّقًا أبدًا، وتسريحة الشعر هذه التي اعتمدتها ذكّرتني بتسريحة شعر والدتي في زفافها. إطلالة أقلّ ما يقال عنها أنّها فاشلة جدًا، وقد ارتكبت حقًا أخطاء موضة تفسد الإطلالة في المناسبات.

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية