الأستاتين يحُد من خطر الإصابة بسرطان القولون

الأستاتين يحُد من خطر الإصابة بسرطان القولون

كشف باحثون أمريكيون في إجتماع للكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي أن عقاقير "الأستاتين" قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة تصل إلى 12%. وذكر الباحثون أنه كلما طالت مدة تناول الأشخاص لحبوب خفض الكولسترول الأكثر رواجاً إنخفضت مخاطر الإصابة بسرطان القولون لاحقاً. ولفت الدكتور جويل سامادر الذي أشرف على الدراسة من جامعة ميشيغان في آن آربور في بيانٍ إلى أن الدراسات الرصدية إلى أن إستخدام "الأستاتين" على المدى الطويل يرتبط بالحد من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطانات، بما في ذلك سرطانات الثدي والبروستات والرئة والبنكرياس والكبد". النتائج هذه جاءت على إثر إجراء فريق سامادر ما يُعرف بإسم التحليل الإحصائي ليجمع بين نتائج 22 دراسة علمية تضم أكثر من 2.5 مليون متطوع. والجدير بالإهتمام أيضاً، أنّ عقاقير "الأستاتين" ليست خالية من المخاطر، فقد قال باحثون بريطانيون في أيار الفائت "إنّ المرضى الذين يتناولون هذه العقاقير تزيد لديهم مخاطر الإصابة بقصور وظائف الكبد والفشل الكلوي وضعف العضلات وإعتام عدسة العين".

ias

تسجّلي في نشرة ياسمينة

واكبي كل جديد في عالم الموضة والأزياء وتابعي أجدد ابتكارات العناية بالجمال والمكياج في نشرتنا الأسبوعية